احمدي نجاد : الشعب الايراني يفتخر بالمقاومة اللبنانية

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمود احمدي نجاد ان الشعب الايراني يفتخر بالشعب والمقاومة اللبنانية، ويقف دوما الى جانبهما.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد وصف خلال استقباله اليوم الاحد وزير خارجية لبنان عدنان منصور , الشعب اللبناني بانه شعب عظيم صانع للتاريخ , وقال : ان لبنان لديه شعب ذكي ومثقف ومقاوم , واتخذ في مختلف المراحل قرارات وقام باجراءات تاريخية.
واوضح رئيس الجمهورية ان العزة والكرامة والعدالة هي القيم التي يسعى اليها الشعبان الايراني واللبناني لتحقيقها , تواجه الكثير من الاعداء , مضيفا : ان ايران ولبنان يتصديان لهؤلاء الاعداء , ويدفعان ثمن ذلك ايضا ولكن في نهاية المطاف فان الانتصار سيكون حليفنا.
وقال الدكتور احمدي نجاد : ان الشعب الايراني يفتخر بالشعب والمقاومة اللبناني وسيقف الى جانبهما على الدوام.
وتطرق رئيس الجمهورية الى التطورات في المنطقة وخاصة الاوضاع في سوريا , وقال : ان الاعداء بصدد الهيمنة على المنطقة برمتها , وان موضوع سوريا جزء من السيناريو الكبير للاعداء , لذا يجب على الجميع توخي الحذر وعدم الانخداع بالاعيب العدو.
وتابع الدكتور احمدي نجاد قائلا : ان الاعداء لايطيقون وجود اي دولة قوية في المنطقة , انهم يعرفون فقط الكيان الصهيوني , والمحافظة عليه يعتبر امرا هاما بالنسبة لهم , ومن وجهة نظرهم يجب التضحية بباقي الدول.
واشار رئيس الجمهورية الى الاوضاع في سوريا , مؤكدا على ضرورة التفاهم والوحدة الوطنية باعتبارهما الحل الوحيد للظروف الراهنة في سوريا , وقال : ان العنف لا يحل المشكلة , وينبغي على الطرفين الحوار والتفاهم بينهما , وادارة شؤون بلدهما من خلال الوفاق والتضامن.
واضاف الدكتور احمدي نجاد : يجب على الجميع السعي لايجاد التفاهم في سوريا , والبدء بالمحادثات , ولا يوجد حل غير ذلك.
واعرب رئيس الجمهورية عن ثقته بان تطورات المنطقة ستصب لمصلحة شعوب المنطقة , وان الصهاينة وحماتهم الذين فشلوا في اي مشروع ضد الشعوب لحد الآن , سيمنون بالهزيمة في الاحداث الاخيرة ، مشددا على ضرورة تلاحم وسعي الشعوب. 
من جانبه اعرب وزير خارجية لبنان في هذا اللقاء عن تقديره لدعم ومساندة الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب والمقاومة اللبنانية , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت على الدوام مساندة للعدالة والحرية والعزة , والتزمت المواقف العادلة.
واشار الى المواقف الصلبة للدكتور احمدي نجاد في دعم حقوق الشعوب ومن بينها الشعب اللبناني , وقال : ستبقى دوما في قلوب الشعب اللبناني وستبقى في ذاكرة اللبنانيين.
وتطرق عدنان منصور الى الاحداث في سوريا , وقال : ان تداعيات الاحداث التي تقع في سوريا , لن تنحصر في هذا البلد , وستترك تأثيراتها على دول المنطقة ، وهذا امر يثير القلق.
وانتقد قرار بعض الدول بارسال الاسحة الى الذين يقاتلون سوريا , وقال : اعتقد ان تدفق الاسلحة على سوريا سيؤدي الى اطالة النزاع واعمال العنف , ولا يساعد على حل القضايا , ولكن للاسف فان البعض يريد ابقاء نيران الصراع مشتعلة في سوريا , لكي يفرض هيمنته على المنطقة./انتهى/
رمز الخبر 1823904

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =