فابيوس :باريس ترحب باستعداد الرئيس روحاني للحوارمع الغرب

التقى سفير الجمهورية الاسلامية لدى باريس على آهني وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية والبرنامج النووي الايراني واخرالتطورات والمستجدات الاقليمية.

وافادت وكالة مهر للانباء ،ان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس استقبل سفير الجمهورية الاسلامية على آهني مبديا احترام بلاده لنتائج الانتخابات الرئاسية في ايران ومنوها على ان باريس تنظر الى  نتائج الانتخابات بانها قرار يتعلق بالشعب الايراني ولاتتدخل في شؤون ايران الداخلية.
واشاد فابيوس بموقف رئيس جمهورية الاسلامية حسن روحاني من الداعي الى الحوار مؤكدا في الوقت ذاته على تباين مواقف البلدين فيما يتعلق بالازمة السورية 
ونوه وزير الخارجية الفرنسي على ان باريس ترى ضرورة التوصل الى حل سياسي عبر الحوار لانهاء الازمة القائمة في سوريا.
كما اوضح  وزير الخارجية الفرنسي موقف بلاده من برنامج ايران النووي مشددا على اهمية مواصلة المفاوضات وطرح المقترحات الملموسة لتبديد القلق الناجم على فعاليات ايران النووية.
من جهته قدم سفير الجمهورية الاسلامية على آهني شرحا على الوضع الميداني في سوريا معربا عن قلقه الباغ من استحواذ المجموعات المتطرفة على مصير وقرارالشعب السوري فضلا عن احتمالية سريان الازمة وارتدادتها الى المنطقة برمتها
ونوه على آهني على ضرورة توخي الدقة في اجتراح الحلول الرامية لحل الازمة في سوريا بحيث لا يصور الامر بان الاخرين هم من يقررون مصير الشعب السوري بدلا عنه.
وحول الملف النووي اكد السفير الايراني ان طهران تواصل برنامجها النووي الهادف للتوصل الى التقنية النووية السلمية عبر اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية مشددا على عدم اعتزام طهران حيازة اسلحة نووية او عسكرة برنامجها السلمي 
ولفت السفيرعلى آهني الى  وجود امكانية للتوصل الى تفاهمات بشان البرنامج النووي شريطة تهيئة الاجواء الخالية من اي توتر او ضغوطات سياسة المتمثلة بفرض العقوبات.
وكما اشار الى التطور الديموقراطي وملف حقوق الانسان في ايران منتقدا في الوقت ذاته المواقف الانتقائية بهذا الخصوص فضلا عن استخدام ملف حقوق الانسان كورقة اووسيلة للضغط./انتهى/  
 

رمز الخبر 1826049

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =