العميد اسماعيلي: رصد طائرات بدون طيار بواسطة رادار آرش الجديد

اعلن قائد مقر خاتم الانبياء للدفاع الجوي العميد فرزاد اسماعيلي ، قرب انجاز مشروع الرسول الاعظم (ص) لتعزيز قدرة منظومة الدفاع الجوي في البلاد.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان العميد فرزاد اسماعيلي اوضح في مؤتمر صحفي اليوم السبت ان جميع المنشآت الحساسة والحيوية والنووية تم تزويدها بمنظومة راصد 32 حيث تقوم هذ المنظومة بارسال المعلومات المكتشفة الى مقر القيادة بمركز الدفاع الجوي. 
ولفت قائد مقر الدفاع الجوي الى ان منظومة رادار آرش الجديد له القابلية على رصد وطائرات الشبح بدون طيار والاجسام الطائرة الصغيرة, مشيرا الى ان منظومة رادار آرش البعيدة المدى ستوضع في الخدمة الاسبوع الجاري.
واشار الى ان مشروع الرسول الاعظم (ص) لتعزيز قدرة الدفاع الجوري يمضي قدما حيث تم انجاز نسبة 90 بالمائة من هذا المشروع بالتعاون بين الجامعة ووزارة الدفاع وضباط الدفاع الجوي , موضحا ان المشروع لا يعتمد مطلقا على مركز القيادة وله القدرة على ادارة العمليات من اي منطقة في البلاد.
واضاف : ان منظومة بطارية المدفعية صافات 1 تم تزويدها بنظام الكتروابتيك لاعتراض صواريخ كروز.
واشار اسماعيلي الى تجربة اطلاق صاروخ شلمجه المطور بنجاح من منظومة مرصاد 2 ضد طائرة بدون طيار  , مؤخرا , موضحا ان هذه المنظوة تم نشرها في اقصى مناطق البلاد.
واشار الى اجراء مناورة للدفاع الجوي تحت اسم "مدافعو سماء الولاية 4" في شهر اكتوبر / تشرين الاول القادم في مناطق شمال وشمال غرب وجنوب وجنوب غرب البلاد في رقعة تبلغ مساحتها 800 الف كيلومتر مربع حيث ستستخدم فيها منظومات جديدة واساليب تكتيكية مختلفة ويشارك فيها 16 الف فرد من القوة الجوية للجيش والقوة الجوية للحرس الثوري , ومقر الدفاع الجوي للجيش ومقر الدفاع الجوي للحرس الثوري.
ولفت اسماعيلي الى اجراء مناورة الولاية 5 بمشاركة القوة الجوية للجيش والقوة الجوية للحرس الثوري حيث ستشن فيها هجمات عنيفة على مدى خمسة ايام تتناسب مع التهديدات الحالية, وتستخدم فيها الحرب الالكترونية على نطاق واسع لمواجهة الاعداء المفترضين , اضافة الى اختبار الصواريخ القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى.
ولفت الى ان منظومة S200 فضلا عن امكاتيها باطلاق صاروخ بعيد المدى فانها قادرة ايضا عى اطلاق صاروخ صياد 2 اي تحديث تقنيتها من قبل وزارة الدفاع وجامعات البلاد و مقر خاتم الانبياء للدفاع الجوي./انتهى/
 

 
رمز الخبر 1831288

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =