رفسنجاني : على الغرب احترام الرأي العام للشعوب

اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ان على الغرب احترام الرأي العام للشعوب لان عهد الاساليب الاستعمارية قد ولى , مضيفا : ان الامريكيين اثبتوا انهم ينقضون العهود في الاقوال والافعال.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله هاشمي رفسنجاني اشار خلال استقباله اليوم الثلاثاء رئيس الوزراء ووزير خارجية ايطاليا الاسبق ماسيمو داليما , الى سجل الجمهورية الاسلامية الايرانية في الالتزام بتعهداتها الدولية والدبلوماسية , وقال : ان الشعوب التي ترى توافقات حكامها , تتوقع تجنب نكث العهود والتناقض في الافعال والسلوك وهو ما بدر من المسؤولين الامريكيين.
واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ان الرأي العام العالمي يتسم باليقظة والنمو في ظل انفجار المعلومات , مضيفا : ان الشعوب وخاصة في افريقيا والشرق الاوسط , عندما تصحو فانها تصنع التاريخ.
واشار الى الانجازات العلمية التي حققتها ايران في ظل ظروف الحظر الجائر , والحنكة السياسية للشعب في انتخاب المسار التنفيذي , فعلى الصعيد العلمي تم ارسال كائن حي الى الفضاء , وفي القضايا السياسية تم انتخاب مسؤولين يحملون افكارا معتدلة من اجل التعامل البناء مع الشعوب والدول.
وقدم عضو مجلس خبراء القيادة تحليلا عن المنافسات الاقتصادية للقوى الكبرى مشيرا الى التواجد المتزايد للصين في مختلف المجالات.
واعتبر رفسنجاني ان المستقبل السياسي لكل من الصين وروسيا وامريكا والاتحاد الاوروبي رهن بنظرة الاحترام الى الشعوب الاخرى , مضيفا : ان عهد الاساليب الاستعمارية قد ولى , وان الشعوب وحتى العديد من الحكومات باتت تتحلى باليقظة مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار آية الله هاشمي رفسنجاني الى نتائج الممارسات غير المدروسة لغرب وامريكا في العراق وافغانستان وليبيا وسوريا , وقال : ان التسرع في احتلال البلدان وعدم الاهتمام بالاهداف الانسانية بعد الاطاحة بالحكام الدكتاتوريين وعدم وجود برامج في فترة بعد الاحتلال ادى الى تكريس رعب الشعوب من الارهابيين وفسح المجال للجماعات المتطرفة.
واعتبر المصداقية الشرط الاول لاي ممارسة سياسية , مشيرا الى نماذج من عدم مصداقية الغرب وامريكا في منطقة الشرق الاوسط وعدم الاهتمام بالرأي العام , واضاف : ان التكنولوجيا والسلاح لايجلبان القدرة وان على حكام الدول الكبرى ان يدركوا ان الرأي العام لشعوب المنطقة ترفض وجود الصهاينة , وترى كيف ان مجموعات الضغوط الصهيونية تتآمر لتقويض اجواء التعاون الدولي مرة اخرى.
من جانبه اعتبر ماسيمو داليما ان زيارته تأتي في اطار زيارات الوفود الاوروبية الى ايران , مضيفا : ان المفاوضات الدبلوماسية على اي مستو تؤدي الى مزيد من التفاهمات الاساسية./انتهى/ 
 
رمز الخبر 1831394

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =