اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الاميرال علي شمخاني ان نشوب اي توتر وعدم استقرار في المنطقة سيمهد لنواجد القوى الاجنبية فيها.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزيري دفاع الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان اكدا خلال الجولة الاولى من مباحثاتهما على تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين في مجال تنمية مجالات التعاون الدفاعي والعسكري.
واعتبر الجانبان ان السلام والاستقرار في المنطقة رهن بالتعاون المؤثر واتخاذ سياسات دفاعية وامنية مستقلة من قبل دول المنطقة.
واعتبر الاميرال شمخاني ان التعاون الدفاعي والعسكري بين ايران وجمهورية آذربيجان ليس موجها ضد اية دولة ثالثة.
وحول قضايا بحر قزوين قال الاميرال شمخاني : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر بحر قزوين بحر السلام والصداقة , وتؤمن بان السلام والاستقرار الدائم في هذا البحر رهن بالتعاون الجماعي والثقة المتبادلة وتجنب المشاركة في سباق التسلح.
من جانبه اشار وزير دفاع جمهورية اذربيجان صفر ابي اوف الى الزيارات المتبادلة لرئيسي البلدين وكذلك زيارة الاميرال شمخاني الى جمهورية اذربيجان , معتبرا ان ارادة مسؤولي البلدين في تنمية العلاقات الثنائية عاملا مؤثرا في تعزيز مجالات التعاون الدفاعي والعسكري./انتهى/
 
رمز الخبر 183429

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =