لاريجاني : على الجميع الدفاع عن المفاوضات السياسية

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان على جميع القطاعات في البلاد دعم المفاوضات السياسية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني قال خلال لقائه اعضا رابطة النواب السابقين بالمجلس: في المفاوضات السياسية نحن بحاجة الى التضامن الداخلي , لانه في حالة انعدام التضامن , لا نتمكن من الدفاع عن مصالح البلاد , كبعا هذا الموضوع لا ينفي عدم الانتقاد , ولكن الانتقاد يجب ان يكون في محله.
وتابع يقول : في الظوف الراهنة فان القضية الهامة للبلاد هي حركة عجلة الانتاج , وما دام هذا الامر لم يتحقق , فلايمكن حل مسألتي توفير فرص العمل والتضخم.
واكد لاريجاني ان على جميع المؤسسات والقطاعات في البلاد المساعدة لحل المشاكل الراهنة وبذل الجهود لانعاش الاقتصاد باعتبارها مسؤولية وطنية لجميع الافراد.
واضاف رئيس السلطة التشريعية : توجد تعقيدات في القضايا الاقتصادية يستوجب حلها عزيمة وطنية , وفي هذا الشأن فان قائد الثورة الاسلامية اكد مرارا على العزيمة الوطنية.
وارف قائلا : من جهة اخرى يجب ايلاء الاهتمام ايضا بالقضايا الثقافية , لان التنمية الاقتصادية مرتبطة بالقضايا الثقافية , كما ان على جميع المسؤولين في الظروف الحالية ان تكون لديهم نظرة وطنية الى القضايا من اجل صيانة حقوق الشعب فضلا عن الدفاع عن المصالح الوطنية./اتهى/
 
رمز الخبر 1835718

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =