قائد الثورة يحذر من ان اعداء الاسلام يحاولون الايقاع بين المسلمين

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان اكبر مشكلة ابتلي بها العالم الاسلامي هي غفلته عن مؤامرات الاعداء الذين يحاولون اشعال الحروب الداخلية بالوكالة والايقاع بين المسلمين.


وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل اليوم الثلاثاء بمناسبة الذكرى العطرة لولادة الامام السجاد زين العابدين عليه السلام في حسينية الامام الخميني (رض) الاساتذة والقراء والحفاظ المشاركين في الدورة الحادية والثلاثين للمسابقة الدولية للقرآن الكريم.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي ان الهدف النهائي من حفظ وتلاوة القرآن , هو الفهم والعمل بمعانيه والاستئناس بالكلام الالهي , واوضح ان الهداية الالهية وفهم المعايير الاساسية في القرآن فيما يتعلق بالقضايا الحساسة مثل تشخيص العدو , رهن بالاستئناس بالقرآن الكريم , مضيفا : ان الاستئناس بالقرآن والتدبر والتعمق في معانيه ومفاهيمه , ستحقق العزة والتي وعدها الباري سبحانه وتعالى للامة الاسلامية.
ووصف سماحته ، الاقبال الواسع للناشئة والشبان على القرآن الكريم بعد انتصار الثورة الاسلامية بانها نعمة كبرى , مضيفا : ان الاستئناس بالقرآن سيقرب المجتمع من تطبيق تعاليمه القيمة والتي هي ايضا الهدف الاسمى والنهائي من حفظ وتلاوة القرآن.
واكد قائد الثورة الاسلامية ان الاستئناس بالقرآن الكريم دلالة على استعداد قلب الانسان لتقبل الهداية الالهية, مضيفا : ان اكبر مشكلة يواجهها العالم الاسلامي في الوقت الحاضر هي ابتعاده عن المعارف القرآنية وبالتالي غفلته عن مؤامرات ودسائس اعداء الاسلام.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي ان السبيل لحل هذه المشكلة الاساسية في العالم الاسلامي , هو الفهم الدقيق للمعايير القرآنية , مضيفا : ان اعداء الاسلام وبعد ان تأسست الجمهورية الاسلامية , قاموا بتصعيد وتعقيد مؤامراتهم ضد الاسلام.
واضاف قائد الثورة الاسلامية : ان سياسة اعداء الاسلام في الوقت الراهن تكمن في اشعال الحروب الداخلية بالوكالة واقتتال الاخوة في المجتمعات الاسلامية , ولكن للاسف فان البعض في الامة الاسلامية لا ينتبه الى هذه السياسة المشؤومة , ومستعدون للتعاون مع الشيطان من اجل مواجهة اخوانهم المسلمين , حتى انهم يتعاونون مع الكيان الصهيوني.
واعرب سماحته عن تقديره للقائمين والمشاركين في المسابقات القرآنية الدولية , مضيفا : ان الامة الاسلامية باستطاعتها ببركة تنامي الاستئناس بمفاهيم القرآن الكريم , ان تنال العزة التي وعدها الله تعالى.
وفي مستهل اللقاء القى ممثل الولي الفقيه ورئيس منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية حجة الاسلام محمدي كلمة هنأ فيها حلول الاعياد الشعبانية وخاصة ولادة الامام علي بن الحسين السجاد عليه السلام , واشار الى المستوى العالي للمسابقات والاهتمام الكبير بالدورة الحادية والثلاثين للمسابقات الدولية للقرآن الكريم , وقال : شارك في هذه الدورة متسابقون من 71 بلدا من مختلف قارات العالم , وكانت لجنة التحكيم مكونة من 10 حكام اجانب و5 حكام ايرانيين وثلاثة اعضاء مراقبين./انتهى/

 
رمز الخبر 1836708

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =