رئيس منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية يؤكد على ضرورة دراسة الثورة الإسلامية دوليا وإقليميا

أكد ممثل ولي الفقيه ورئيس منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية حجة الاسلام والمسلمين سيد مهدي خاموشي على ضرورة دراسة الثورة الإسلامية دوليا وإقليميا وتحليلها في الوقت الراهن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن ممثل ولي الفقيه ورئيس منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية حجة الاسلام والمسلمين سيد مهدي خاموشي قال في مشاركته الخامسة في سلسلة برامج فجر الثورة " يجب علينا أن ندرس أوجه الشبه والخلاف بين المجتمع الذي شكل الثورة الإسلامية ومجتمعنا الراهن، وأن نقارن بين خصائص المجتمعين"، مؤكدا على وجود تغييرات في الحياة الراهنة جراء نوع الاتصالات بين أبناء البشر وسرعة الأسفار في العالم والتقدم التقني والتكنولوجي العاحصل في العالم.

وأشار إلى واقع الولايات المتحدة الأمريكية والشركات الاقتصادية الهائلة التي تقود سياسات واشنطن في العالم وقال في هذا الخصوص " إن التحدي الكبير الذي تواجه الولايات المتحدة الأمريكية هو أن 60 من المصادر المالية للشركات العاملة فيها يتم توفيرها من خارج أمريكا وهذه الشركات لا تريد أن تدخل استشماراتها في الداخل الأمريكي".

وقال حجة الاسلام خاموشي إن عدد الروبوتات التي يتم صناعتها ستفوق عدد البشر خلال السنوات القادمة، موضحا إن المستقبل قد يشهد غيابا للعديد من الظواهر الاقتصادية كالبنوك لان الروبوتات تقوم بمهام الموظفين في البنوك دون أي خطأ أو نقص.

وعلي صعيد آخر أكد ممثل ولي الفقيه ورئيس منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية حجة الاسلام والمسلمين سيد مهدي خاموشي على ضرورة دراسة الثورة الإسلامية دوليا وإقليميا وتحليلها في الوقت الراهن.

وأوضح خاموشي أن الأعداء حاولوا بشتى السبل منع الثورة الاسلامية من الوصول إلى هذه المرحلة ونجدهم اليوم يقولون وبشكل رسمي أنه لم يكن ينبغي أن تصل الثورة الاسلامية الى ما وصلت اليه./انتهى/

رمز الخبر 1892194

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =