الشيخ منقارة: فلسطين على أعتاب الانتفاضة الكبرى

اكد رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي الشيخ هاشم منقارة على عقم التسوية مع كيان الاحتلال الصهيوني ، موضحا ان فلسطين على أعتاب الانتفاضة الكبرى في وجه أبشع احتلال عرفته البشرية.

وافاد مراسل وكالة مهر في بيروت ان “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام” الشيخ هاشم منقارة أكد أن عقم التسوية واجرام الاحتلال الإسرائيلي المتواصل وتوق الفلسطينيين الى الحرية قد وضع فلسطين على أعتاب الانتفاضة الكبرى في وجه أبشع احتلال عرفته البشرية وقال " أن الشعب الفلسطيني الذي اتصف على الدوام بالعنفوان في مجابهة الاعداء لن يرض أن يستجدي أو ينتظر دعماً عربياً غارق في الحروب الداخلية لأنه قادر على صناعة مستقبله بالمقاومة والجهاد والسكوت على أعمال الاحتلال الاجرامية من قتل واعتقال وتدمير لن يطول.
واضاف الشيخ منقارة : كلُ شيء يدل على قرب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثالثة الكبرى، التي ستكون تتويجاً لمسار طويل من النضال وعلى الشعوب العربية والاسلامية الاستعداد للمواكبة ونقول لكل من يرفع راية الجهاد أو يدعيها هذه فلسطين وهذا هو الجهاد الحقيقي وليس قتال الفتنة بين الأخوة.
وتابع قائلا : من اجل ذلك ندعو جميع المتصارعين في الداخل العربي والإسلامي الى هدنة عسكرية وسياسية واعلامية تكون مقدمة لصياغة مشروع نستطيع من خلاله أن ندير خلافاتنا بشكل حضاري نحافظ فيه على مقدرات الأمة خاصة البشرية وتوظيفها في رفد المعركة الحقيقية مع العدو الصهيوني لأننا مقتنعون بأن عودة الاشتباك المباشر مع الكيان الغاصب سيحرم "تل ابيب" من الكثير من الامتيازات وترف التفرغ الذي تمارسه بين صفوفنا من الدس والخديعة لإحداث الفتنة الطائفية والمذهبية التي عملت لها على الدوام.
وشدد رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي على أن مثل هذا الاشتباك سيزيل كل الالتباس الحاصل في حقيقة النوايا الجهادية وسيكشف عورات التآمر وحروب الردة بالوكالة عن الأعداء وعليه تصبح الانتفاضة الممكنة بمثابة الواجب الشرعي الذي لا بد منه لخروج العرب والمسلمين من عنق الزجاجة والمأزق التاريخي الراهن الى واحة المقاومة والجهاد الحقيقي./انتهى/
 
 
رمز الخبر 1837590

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =