القوات العراقية تفرض سيطرتها على جميع المباني الحكومية في تكريت

تمكنت القوات الامنية العراقية من فرض فرض سيطرتها على جميع المباني الحكومية في مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين (160 كلم شمال بغداد).

وقال مصدر أمني عراقي في حديث لـموقع "المسلة"، إن "قوات النخبة في جهاز مكافحة الارهاب وبمساندة قوات الجيش نفذت عمليات انزال جوي على مبنى محافظة صلاح الدين، وقتلت اعداد كبيرة من عناصر تنظيم داعش، وفرضت سيطرتها على المبنى".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوات الامنية وبمساندة عشائر الجبور وبالتنسيق مع سلاح الجو، تمكنت من فرض سيطرتها على جميع المباني الحكومية والمؤسسات في مدينة تكريت، بعد قتل العديد من عناصر داعش وهرب آخرين منها".
وأوضح أن "القوات الامنية الآن بصدد الانتهاء من تطهير جميع مناطق مدينة تكريت، واعلان خلوها من عناصر تنظيم داعش بالكامل سيتم خلال الساعات القليلة المقبلة".
واقتحمت القوات الامنية في وقت سابق اليوم السبت، بمساندة سرايا الدفاع الشعبي  مطار مدينة تكريت وطهرته بالكامل، واستمرت بالتقدم نحو مدينة تكريت.
وشهدت محافظة صلاح الدين في وقت سابق من اليوم ايضا، تطهير القوات الامنية لطريق سامراء- تكريت بالكامل من عناصر تنظيم "داعش" الارهابي.
واعلن المتحدث الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا، اليوم السبت، عن مقتل المسؤول العسكري في داعش في تكريت وفرار عدد من قادة التنظيم من المنطقة، بعد الهجوم العسكري الذي يشنه الجيش العراقي على تكريت.
وأضاف في  مؤتمر صحافي في بغداد أن الارهابيين يختبئون في القصور الرئاسية في وسط تكريت. وأشار إلى أن القوات العراقية تقوم بتوجيه "ضربات جوية في مناطق مهمة، مناطق تواجد الارهابيين او اخفاء الاسلحة والعجلات" (السيارات).
وأفادت مصادر أمنية عراقية بأن قوة أمنية من الجيش وقوات النخبة معززة بدبابات وبإسناد جوي تقدمت باتجاه تكريت من أربعة محاور (سامراء والدور وقاعدة سبايكر والعلم) لتحريرها من تنظيم داعش الارهابي./انتهى/

 
رمز الخبر 1837669

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =