اجلاء موظفي السفارتين الاميركية والتركية من العاصمة الليبية

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن بلادها أجلت، اليوم (السبت)، موظفي سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس إلى تونس، بسبب المعارك المحتدمة بين الميليشيات الليبية قرب مبنى السفارة.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، في بيان لها، إنه" جرى نقل الموظفين، وبينهم أفراد من مشاة البحرية الأميركية، الذين يحرسون السفارة، عن طريق البرّ، فيما وفرت طائرات (إف-16) وطائرات هليكوبتر من طراز أوسبري الحماية لهم".
من جانبه أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الولايات المتحدة أمرت اليوم باخلاء سفارتها في طرابلس بسبب "خطر حقيقي" على حياة الدبلوماسيين، وقال كيري أمام الصحافيين في باريس إن " الولايات المتحدة أرسلت موظفي سفارتها برا الى تونس بسبب عنف المليشيات المتصاعد في طرابلس".
وأكد كيري أن الولايات المتحدة "تعلق" عمليات سفارتها في طرابلس، ولكنها لم تغلق السفارة موضحا " سنعود فور ان يسمح لنا الوضع الأمني بذلك"
وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إن تركيا أيضاً نقلت نحو 700 من عامليها من ليبيا.
يُشار إلى أن السفارة الأميركية كانت تعمل بعدد محدود من الموظفين، إذ غادر الفريق المتبقي براً الى تونس، بعد ساعات على تحذير الحكومة الليبية، أمس (الجمعة)، من "انهيار الدولة" مع استمرار المعارك بين ميليشيات متنافسة للسيطرة على مطار طرابلس./انتهى/
رمز الخبر 1838689

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =