الرئيس الايراني يلتقي زعماء دول شنغهاي

قال ئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ايران تشكل معبراً استراتيجياً لدول اسيا الوسطى للوصول الى المياه المفتوحة، وان تدشين خطوط سككك الحديد بين ايران وكازاخستان وتركمنستان يأتي في هذا السياق.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس الايراني "حسن روحاني" قال امام جمعٍ من الصحفيين قبل التوجه الى كازاخستان ومن ثمة طاجيكستان  للمشاركة في قمة شانغهاي : ان ايران تشكل معبراً استراتيجياً لدول اسيا الوسطى للوصول الى المياه المفتوحة.
وأضاف "روحاني" ان كازاخستان جارة مهمة للجمهورية الاسلامية من الناحية الاقتصادية والعلمية، وان بين البلدين تعاون في مجالات التكنولوجيا وكذلك هي جارة في حوض بحر الخزر .
وأشار الرئيس الايراني انه سيلتقي خلال زيارته الى أستانة بالرئيس الكازاخي والمسؤولين فيها، حيث يتم بحث اخر المستجدات في المنطقةً.
وأضاف "روحاني": ان ثمة رغبة لدي قادة شانغهاي لتنفيذ الخطة المتعلقة بتدشين خطوط سكك الحديد من  الصين عبر كازاخستان وقيرغيزستان وافغانستان وفي النهاية الى الخليج الفارسي.
وفي ما يتعلق باجتماع قادة شانغهاي، قال روحاني: ان منظمة شنغهاي هي منظمة للتعاون الاقتصادي ولكن بسبب الازمات في المنطقة وسيما الازمة في اوكرانيا وشرق اوروبا والعراق وسوريا وفلسطين جعل من الجو العام السائد على اجتماع قمة شانغهاي جوا امنيا وعسكرياً، حيث تطالب الدول الاعضاء باعادةالامن لهذه الدول.
يذكر ان الرئيس الايراني توجه الى كازاخستان مع بعض اعضاء حكومته، وسيتوجه عصر اليوم الثلاثاء الى العاصمة "دوشنبه"، ليلتقي بمسؤولي دولة طاجيكستان وللمشاركة في قمة شنغهاي./انتهي/

رمز الخبر 1840424

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =