اراكي: العالم الاسلامي يتجه نحودخول مرحلة تشكيل امة واحدة

شددامين عام المجمع العالمي للتقريب المذاهب الاسلامية على اهمية تشكيل اتحاد عالمي لعلماء المقاومة في العالم، معربا عن امله ان ينضم الاف من علماء العالم الاسلامي لايجاد حركة لدعم المقاومة في انحاء العالم.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان امين عام مجمع تقريب المذاهب الاسلامية حجة الاسلام " محسن اراكي" خلال كلمة في المؤتمر الدولي لعلماء الاسلام لدعم المقاومة الاسلامية الفلسطينية، قال: ان العالم الاسلامي اليوم انخرط في حرب عالمية وشاملة ضد الاستكبار العالمي بفرعيه القديم المتمثل بالصهيونية العالمية والثاني المتمثل بالتكفير والفتنة في العالم الاسلامي.
وتابع "اراكي" ان فلسطين هي احوج ما تكون اليوم للدعم حتى تستطيع اقتلاع الكيان الصهيوني من ارضها، يمكننا القول ان المقاومةالاسلامية في الفترة السابقة كانت في مرحلة ثبات واستدامة، اما بعد انتصار المقاومة والشعب الفلسطيني في غزة بات يمكننا القول ان المقاومة دخلت مرحلة القضاء على الكيان الصهيوني، وتأسيس الامة الواحدة.
وأضاف: ان علينا اعداد قدراتنا للمرحلة المقبلة، والتي يجب ان تكون خطوتها الاولى هي تسليح الضفة الغربية ونشر ثقافة المقاومة الاسلامية. يجب ان تستعد المقاومة في جميع انحاء العالم لتحرير فلسطين.
وأشار الى ان المؤتمر يسعى الى اتخاذ قرارين اثنين، الاول هو تشكيل اتحاد عالمي وشامل للعلماء المقاومين في العالم، والثاني تعبئة وحشد عالمي لمساعدة ضحاياالاعتداءات لصهيونية والمجموعات التكفيرية.
يذكر ان المؤتمر الدولي لعلماء الاسلام لدعم المقاومة الاسلامية الفلسطينية، الذي بدأ اعماله اليوم الثلاثاء 9 سبتمبر في طهران، يستمر ليومين. بمشاركة علماء اكثر من 50 دولة اسلامية وغير اسلامية./انتهي/

رمز الخبر 1840437

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =