الرئيسان الايراني والاوزبكستاني يؤكدان على توسيع التعاون الثنائي بين طهران وطشقند

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ونظريه الاوزبكستاني اسلام كريموف على توسيع التعاون الثنائي في شتى المجالات.


وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني وصف في المحادثات التي اجراها مع نظيره الاوزبكستاني اسلام كريموف على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون في العاصمة الطاجيكية دوشنبه , اوزبكستان بانها دولة صديقة وتحظى بمكانة هامة في السياسة الخارجية الايرانية , مؤكدا على اهمية توسيع التعاون الثنائي بما يخدم مصالح شعبي البلدين.
واشار روحاني الى موقع ايران الجيواستراتيجي في المنطقة , مضيفا : ان ايران ستكون مسيرا مطمئنا للتجارة العابرة بالنسبة لدول المنطقة ومن ضمنها اوزبكستان.
ولفت رئيس الجمهورية  الى الامكانيات الاقتصادية التي تمتلكها كل من ايران واوزبكستان , معتبرا ان اقتصاد البلدين يكمل بعضها البعض.
ورحب رئيس الجمهورية بتأكيد رئيس جمهورية اوزبكستان حول ارادة طشقند على تعزيز العلاقات مع طهران , مشددا على ضرورة بذل الجهود باجراء تغيير جاد في العلاقات الشاملة بين البلدين لاسيما في المجال الاقتصادي.
وحول التعاطي مع الغرب اكد الرئيس روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتنازل عن حقوقها المشروعة وان خطواتها السياسية مدروسة وغير متسرعة.
واضاف : ان ارادة ايران قائمة على اقامة علاقات وثيقة مع العالم على اساس مصالح وحقوق شعبنا , ونعلن صراحة ان سياستنا تقوم على مبدأ الربح - الربح , وتحقيق مصالح الطرفين , وفي هذا المسار فان الحكومة ايضا تتمتع بدعم الشعب الايراني العظيم.
واشار روحاني الى تعاليم الاسلام المبنية على التحلي باليقظة والصبر في الاوقات الصعبة , مضيفا : ان الشعب الايراني لديه ثقة بحكومته , لان الحكومة تسعى الى ضمان حقوقه ومصالحه , ولن تتراجع عن هذه الحقوق.
من جانبه اكد رئيس جمهورية اوزبكستان اسلام كريموف في هذا اللقاء على تطوير العلاقات بين طهران وطشقند, وقال: ان اوزبكستان على استعداد لتوسيع التعاون الاقتصادي والاستثمار مع ايران اكثر من ذي قبل.
واعتبر كريموف ان الرئيس الايراني اعطى دروسا كبيرة الى ساسة العالم في الاعتدال والنظرة الثاقبة والصلابة والتسامح.
واضاف : من وجهة نظري فان انموذج الصمود والاعتدال لديكم يعتبر افضل طريق لحل المشاكل , فايران دولة مقتدرة وتمتلك تأثيرا كبيرا في المنطقة والعالم , وشعبكم لديهم عزيمة راسخة ومتحد , وطريقكم واضح , وهذا يبين موقفكم القوي في المفاوضات مع الغرب.
ووجه روحاني دعوة الى نظيره كريموف لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية , حيث لقيت هذه الدعوة ترحيبا من قبل رئيس جمهورية اوزبكستان./انتهى/
 
رمز الخبر 1840530

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =