القوات الأمنية العراقية تقتل انتحاريا افغانيا قبل تفجير نفسه جنوب بغداد

أفاد مصدر امني عراقي ، الاحد، بأن القوات الأمنية قتلت انتحاريا قبل تفجير نفسه في ناحية الرشيد جنوب بغداد.

وقال المصدر لـوكالة "الغد برس"، إن "قوة خاصة من قيادة الفرقة الـ17 جيش عراقي وبعد ورود معلومات استخبارية دقيقة عن دخول انتحاري يرتدي حزاما ناسفا إلى مناطق جنوب بغداد وبعد التدقيق استطاعت القوة محاصرة الإرهابي المذكور في جامع ابراهيم العجلان بناحية الرشيد جنوب بغداد و تم الاشتباك معه وقتله قبل ان يفجر نفسه".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "الانتحاري افغاني الجنسية وكان متنكرا بزي عربي".
كما اعلنت قيادة عمليات بغداد، الاحد، أن القوات الأمنية قتلت 19 إرهابيا ودمرت ست سيارات تحمل اسلحة وإرهابيين، فضلاً عن تفكيك وضبط عد من العبوات الناسفة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد.
وقالت القيادة في بيان إن "طيران الجيش نفذ واجب استطلاع في قاطع اللواء 59 ضمن منطقة الشيخ عامر- الضابطية شمال غربي بغداد نتج عنه قتل 15 ارهابياً وتدمير وكرا لهم وحرق سيارة تحمل سلاح احادية كانت داخل الوكر".
واضافت القيادة "كما تم تنفيذ واجب استطلاع جوي في نفس القاطع، نتج عنه تدمير سيارتين تحملان سلاح احادية واحراق سيارتين آخرتين، فضلاً عن رصد سيارة نوع كيا حمل تحمل اربعة مسلحين داخل بساتين الحلابسة شمال بغداد، تم استهدافها بقذائف الهاون من قبل قوة من الفوج الاول اللواء ( 59 ) وتدميرها وقتل من فيها".
وأشارت عمليات بغداد في بيانها إلى أن "قوة من الفوج الثالث اللواء 55 تمكنت من تفكيك عبوتين ناسفتين ضمن منطقة الوزيرية جنوب بغداد، إضافة الى اعتقال مطلوبين وفق المادة (4) ارهاب في مناطق متفرقة من العاصمة خلال (24) ساعة الماضية"./انتهى/
رمز الخبر 1840639

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =