عراقجي يستبعد التوصل الى نتائج حاسمة في محادثات نيويورك النووية

اكد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي انه يسبتعد التوصل الى نتيجة حاسمة خلال محادثات نيويورك النووية حيث هناك خلافات واسعة لم يتم تسويتها بعد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي قال على هامش المؤتمر السنوي للمنظمة القانونية الاستشارية لآسيا وافريقيا في طهران ان هذه المنظمة تهدف الى لمعالجة القضايا التي تتعلق بافريقيا وآسيا مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية تعد من مؤسسيها.
وتابع ان ايران تتابع في اطار هذه المنظمة مواضيع مختلفة تخص مصالحها لاسيما في المجالات القانونية مثل موضوع العقوبات ومخالفة القرارت الدولية بالاضافة الى تداعيات انتهاك حقوق الانسان خاصة في القضية الفلسطينية كما وتتناول المسائل القانونية التي تتعلق بالمجموعات الارهابية والمتطرفة.
وفي معرض رده على سؤال حول مواقف الجمهورية الاسلامية من ظاهرة الارهاب قال عراقجي ان ايران من رواد الدول المكافحة للارهاب والتطرف التكفيري التي تدعمه بعض الدول الاقليمية في المنطقة.
واستطرد الى ان العالم يعترف اليوم بدور ايران في ترسيخ الاستقرار في المنطقة موضحا ان ايران بذلت اقصى جهودها لمكافحة الارهاب ميدانيا وقانونيا في سوريا والعراق واشار الى عقد مؤتمر علماء الاسلام لدعم المقاومة الفلسطينية وتعزيز الوحدة الاسلامية خلال الاسبوع الماضي.
كما اعتبر عراقجي الكيان الصهيوني من عوامل تصعيد التحركات الارهابية بسبب دعمها اللوجستي للمجموعات المتطرفة في المنطقة مشددا انه لا صلة بين الاسلام والنزعات التكفيرية والارهابية.
وحول دعوة ايران للمشاركة في مؤتمر باريس قال كبير المفاوضين النوويين الايرانيين ان التشاورات بخصوص الموضوع لا تزال تستمر داعيا الاعلام متابعة تفاصيل الموضوع عبر مكتب المتحدثة باسم الخارجية.
وردا على بعض الآراء المتفائلة تجاه محادثات نيويورك النووية قال عراقجي ان المفاوضات ستجري من الثلاثاة المقبل في اطار لقاءات ثنائية وجلسات عامة مع 5+1 واكد ان هناك خلافات جدية بين الجانبين معربا عن امله ان يؤدي اجتماع نيويورك  الى تطور في مسار المفاوضات مشيرا الى التشاورات التي تجري منذ شهر بين ايران روسيا واوروبا والولايات المتحدة.
واردف قائلا ان الحفاظ على حقوق الشعب الايراني وانجازات العلماء الايرانيين في المجال النووي تعتبر ضمن الخطوط الحمراء الايرانية ولا نتفاوض حولها مبديا عن امله في التوصل الى حل شامل عبر الآليات السياسية المتاحة لازالة هواجس الغربيين مع الاعتراف بحقوق ايران المشروعة في حقل التقنية النووية.
وحول اجراء المفاوضات على مستوى وزراء الخارجية في نيويورك قال عباس عراقجي انه من المقرر ان يجري هذا اللقاء بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ومنسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون يوم الاربعاء لتحديد جدول اعمال المفاوضات كما ومن المتوقع ان يتم اجتماع اخر بين ظريف ونظائه الاوروبيين ولكن ليس حتميا ويعتمد الامر على نسبة التطورات في مسار المحادثات الجارية.
وقال مساعد وزير الخارجية حول احتمال التوصل الى نتيجة حاسمة خلال محادثات نيويورك انه نظرا لحجم الخلافات القائمة فلذا هذا الامر يعتبر مستبعدا /انتهي.
 

رمز الخبر 1840682

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =