علي شمخاني: ايران ساهمت في الحيلولة دون سقوط بغداد واربيل

اكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على شمخاني أن "دعم إيران للعراق وتقديمها المشورة بما يخص مكافحة الإرهاب اسفرالى نتائج هامة من جملتها الحيلولة دون سقوط بغداد وأربيل بيد "داعش".

وقال الادميرال علي شمخاني في حديث لموقع "العهد" الإخباري أن دعم الدول الصامدة في مواجهة الإرهاب ينبغي ان يكون على رأس أولويات ملفات المنطقة، مشيراً الى أن ايران ترى من مسؤوليتها العمل على استعادة الاستقرار والهدوء للمنطقة"، وقال "إننا لن نبخل في أي مسعى في هذا السياق، وخاصة تقديم الدعم للدول المتصدية للإرهاب".
 وتطرق شمخاني خلال حديثه الى تطورات الأزمة في سوريا، معتبراً ان تغلب دمشق على "جبهة الاستكبار الداعم للإرهاب" لقّن العالم درساً بليغاً واثبت قدرة وقوة المقاومة في المنطقة، واضاف "الجميع اليوم بات مقتنعاً بأنه لو سيطر "داعش" على سوريا سيجعل دولاً أخرى كلبنان والاردن تحت "دائرة الخطر".
من جهة ثانية، أكد شمخاني أن "دعم إيران وتقديمها المشورة للعراق بما يخص مكافحة الإرهاب اسفر الى نتائج ملفتة للنظر من جملتها الحيلولة دون سقوط بغداد وأربيل بيد "داعش"، كما ساهم في تحرير عشرات المناطق، وزاد الثقة بالنفس لدى الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي، مشدداً على أنه "انكسر ظهر "داعش" بالعراق".
الى ذلك، ذكّر امين المجلس الأعلى للأمن القومي  بإعلان إيران استعدادها لتقديم المساعدات للجيش اللبناني، خصوصاً أنه جرى التباحث جدياً بهذا الشأن خلال زيارة وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل الأخيرة لطهران، مضيفاً "إننا ما زلنا على العهد الذي قطعناه للبنان".
وتابع شمخاني: "إن بعض الدول سبق وتحدثت خلال السنوات الماضية عن دعم الجيش اللبناني لكنها لم تفِ بما وعدت، بيد أن إيران لن تتأخر لحظةً عن المساعدة لو طلب منها الجانب اللبناني ذلك"، وأضاف "نرى ضرورياً دعم لبنان ليصبح قادراً على مكافحة الإرهاب المحدق به اليوم".
واستغرب شمخاني بعض التصريحات المتعلقة بمعارضة تقديم المساعدة والدعم الإيراني الى لبنان، وقال: إن رفض الدعم والعون الإيراني للجيش اللبناني يكشف الستار عن حقيقة ونوايا هذه التصريحات"، لافتاً الى أنها تصب في مصلحة العدو الصهيوني.
من جهة ثانية، رأى الادميرال شمخاني أن "مواجهة الإرهاب تكون بدعم الدول المتصدية له، كدعم الجيش اللبناني في معاركه مع الإرهاب في بعض المناطق الحدودية، وليس بتشكيل ائتلافات دولية غير مؤثرة تسعى لتحقيق مآرب وأهداف أخرى".
وإذ تطرق شمخاني الى فشل "التحالف الدولي" بقيادة أميركا في مكافحة الإرهاب معتبرا أن ظاهرة "داعش" هي نتيجة الخطوات الخاطئة والنهج غير الصائب لبعض الدول.
وفي ختام قوله رأى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي أن "معالجة جرحى "داعش" و"جبهة النصرة" في مستشفيات الكيان الصهيوني أكبر دليل وأوضح برهان على ارتباطهما وعمالتهما لـ "اسرائيل"./انتهي/

رمز الخبر 1847067

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =