جهانغيري: فتوى السيستاني ابعدت خطر الارهاب عن العراق والمنطقة

وصف النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية فتوى الجهاد الكفائي الذي اصدرها المرجع السيد علي السيستاني من اجل التصدي للجماعات الارهابية، بانها وثيقة تاريخية ابعدت خطر الارهاب عن المنطقة والعراق بوجه الخصوص.

وقال اسحاق جهانغيري خلال مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه بالمرجع السيستاني: عرضنا خلال اللقاء على سماحة المرجع عن اهم اللقاءات بين البلدين، مشيرا الى التوصل الى اتفاقيات هامة بين ايران والعراق، وقال : ان هذه الاتفاقيات اذا طبقت ونفذت على ارض الواقع فستكون هناك نقلة نوعية بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين الجارين.
واوضح جهانغيري: اننا استمعنا الى ارشادات المرجع السيستاني خلال لقائنا معه لمدة ساعة كاملة وقد كان بصحبتي وزيري الزراعة والصناعة ، حيث اكد المرجع على وحدة المسلمين وخاصة بين الشيعة والسنة كما واكد سماحته على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين الجارين وخاصة في القطاعات الاقتصادية والنفطية لان ميزانية العراق تعتمد اساسا على النفط.
واضاف: كما نقلنا تحيات قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ورئيس الجمهورية حسن روحاني الى سماحة المرجع السيستاني الذي حملنا نقل تحياته.
وكان النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري قد وصل الى بغداد أمس الاول ااثنين في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة ايام.
وتم خلال هذه الزيارة التوقيع على عدة اتفاقيات للتعاون المشترك بين ايران والعراق في شتى المجالات ، كما التقى جهانغيري مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم , وقام يبزراية العتبارات القمدية في مدن الكاظمية وكربلاء المقدسة والنجف الاشرف./انتهى/
رمز الخبر 1850250

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =