الشرطة العراقية تضبط أكبر معمل لتصنيع العبوات الناسفة

أعلن قائد الشرطة العراقية بمحافظة ديالى انه تم ضبط أكبر معمل لتفخيخ العجلات وتصنيع العبوات الناسفة، خلال عملية أمنية جرت داخل حدود محافظة صلاح الدين.

وقال قائد شرطة المحافظة، الفريق جميل الشمري، إن "قوة أمنية خاصة من سرية التدخل السريع في شرطة ديالى نفذت عملية خاطفة داخل حدود صلاح الدين على بعد كيلومترات قليلة من الحدود المشتركة بينها وبين ديالى، وتمكنت خلالها من ضبط أكبر معمل لتفخيخ العجلات وتصنيع العبوات والأحزمة الناسفة".
وأضاف الشمري أن "هذا المعمل يحتوي على أربعة أطنان من المواد شديدة الانفجار، فضلاً عن كميات كبيرة من الذخائر، والمئات من أسلاك ومساطر وبطاريات التفجير، و100 بدلة سوداء من الزي الأفغاني، وعجلتان مفخختان".
وأشار قائد الشرطة إلى أن المعمل كان يدعم خلايا داعش في محافظتي ديالى وصلاح الدين بالعبوات والأحزمة والعجلات المفخخة، وجرت عملية مداهمته على أساس معلومات استخبارية دقيقة. وبهذا يكون أحد أهم مصادر العبوات والسيارات المفخخة قد قطع عن التنظيم الإرهابي.
وبيّن الشمري أن "داعش" يستغل المناطق النائية على الحدود المشتركة بين المحافظات من أجل تحويلها إلى أماكن لتصنيع الموت وإرساله إلى المناطق المستقرة والآمنة للانتقام من الأبرياء.
كما اعلن الشمري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "فريق أمنياً متخصصاً نجح على مدى ستة أشهر متواصلة في تفكيك 80% من قدرة داعش الإعلامية، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي الموجهة نحو أهالي ديالى بشكل خاصة"، مبينا أن "أربعة من ابرز فرق داعش الإعلامية الناشطة في المحافظة تم تفكيها وإنهاء دورها في بث الأكاذيب والسموم الفكرية، حيث كانت تتخذ من مناطق حوض حمرين والمقدادية وحوض العظيم مقرات دائمة لها".
وكان قائد شرطة محافظة ديالى أعلن في وقت سابق، عن اعتقال "مسؤول الماكنة الإعلامية لتنظيم داعش" ومساعده بعملية نوعية غرب بعقوبة، وبحوزتهما "منشورات تحريضية"./انتهى/
 
 

 
رمز الخبر 1850911

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =