اعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الايرانية عن اسفه لبيان وزارة الخارجية الكندية حول وضع قيود على العلاقات مع ايران بسبب ملف زهراء كاظمي.

واعتبر المصدر المسؤول بوزارة الخارجية الايرانية في تصريح لوكالة مهر للانباء هذا البيان بانه واقع تحت تاثير القضايا الداخلية في كندا.
واكد مرة اخرى ان ملف زهراء كاظمي يعتبر قضية داخلية من وجهة نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية , وان اية دولة لا يمكنها التاثير على القضاء الايراني بمثل هذه الاساليب.
وكانت وزارة الخارجية الكندية قد اصدرت بيانا عشية الانتخابات البرلمانية في كندا اشارت فيه الى محكمة استئناف قضية الصحافية الايرانية زهراء كاظمي واوضحت ان كندا اتخذت قرارا بوضع قيود على علاقاتها الثنائية مع ايران مادام المسؤولون الايرانيون لم يتعاملوا بطريقة جادة للبت في هذه القضية.
ونقلت اذاعة بي بي سي عن هذا البيان ان كندا مازالت مصرة على اجراء تحقيقات قضائية ومحاكمة المتورطين في وفاة كاظمي واعادة جنازتها الى كندا وفقا لطلب اسرتها.
واضاف البيان : ان جميع برامج التعاون بين المؤسسات الحكومية الكندية مع نظيراتها الايرانية ستتوقف./انتهى/



رمز الخبر 185193

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =