ولايتي: امريكا لن تتدخل عسكريا في اليمن

اعرب رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي عن اعتقاده بان امريكا لن تتدخل عسكريا في اليمن في ضوء اخفاقاتها السابقة في التدخل العسكري في عدد من دول المنطقة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان ولايتي صرح للمراسلين عقب محادثاته مع وزيرة خارجية استراليا جولي بيشوب بان هذه المحادثات كانت جيدة وتناولت العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
واكد ولايتي على اهمية تعزيز العلاقات البناءة بين طهران وكانبيرا مشيرا الى ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيقوم في المستقبل المنظور بزيارة الى استراليا تلبية لدعوة رسمية.
وقال رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية : ان تعاون ايران واستراليا باعتبارهما بلدين تربطهما علاقات مناسبة , من شأنه ان يكون عاملا ايجابيا جدا لتحقيق السلام والامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط ودول المحيط الهادئ وخاصة في العراق ومكافحة تنظيم داعش , كما ان وزيرة خارجية استراليا تعتقد بضرروة التصدي لداعش , واعربت عن تقديرها لجهود ايران بهذا الصدد.
وحول احتمال تدخل امريكا مباشرة في اليمن , قال ولايتي : ان المريكا جربوا مرارا التدخل العسكري في دول المنطقة وفشلوا في ذلك , واستبعد في ضوء التجارب المريرة للرؤساء الامريكيين السابقين بالتدخل في شؤون الدول الاخرى , ان تعيد امريكا هذه التجربة , فتدخل امريكا لن يحل مشكلتها ومشاكل حلفائها في المنطقة.
واكد ولايتي : ان حل ازمة اليمن يمكن في اجراء الحوار السلمي , فمن خلال معرفة جميع المكونات في اليمن, بالامكان اجراء محادثات بناءة بين مختلف القوى وان يكون اليمن موحدا , وعلى الدول الاخرى مساعدة الشعب اليمني في ادارة شؤونه بدون تدخل خارجي.
وحول تصريحات الرئيس الامريكي بان أي اتفاق مع ايران لا يعد معاهدة رسمية , اجاب رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية : نحن لسنا متلهفين لابرام معاهدة مع امريكا , لكن من المؤكد ان ايران تريد المحافظة على حقوقها النووية واستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية في اطار القوانين الدولية , وبهذه الرؤية شاركت في المفاوضات مع مجموعة 5+1.
واكد ان ايران لا تريد ابرام معاهدة مع امريكا او غيرها , موضحا ان الفريق النووي الايراني المفاوض سيواصل المفاوضات في اطار المبادئ المعلنة والتي تصب بمصلحة الشعب الايراني وتثبت للعالم اجمع ان ايران لا تريد الطاقة النووية لاغراض غير سلمية مطلقا.
وشدد ولايتي على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد رفع جميع العقوبات تزامنا مع الاجراءات التي تقوم بها على اساس التوافق مع مجموعة 5+1.
بدورها وصفت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب محادثات مع ولايتي وبقية المسؤولين الايرانيين بانها بناءة جدا.
واضافت : تباحثنا حول الاهداف المشتركة ومن بينها دعم الحكومة العراقية في مواجهة داعش , وكانت المحادثات ايجابية وبناءة جدا./انتهى/
 
رمز الخبر 1853681

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =