وزير النفط العراقي يتهم "قوى داخلية وخارجية" بوضع محاربة إيران أو الشيعة كأولوية

اتهم وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي، الأحد، "قوى داخلية وخارجية" بوضع محاربة إيران أو الشيعة كأولوية قد تتقدم محاربة تنظيم "داعش" الارهابي ، معتبرا أن ذلك "خلل وخطأ خطير".

وقال عبد المهدي في بيان اوردته " السومرية نيوز"، إن "البعض من قوى داخلية وخارجية ما زالت تعتبر ان هناك اهدافا اهم او موازية لمقاتلة داعش"، لافتا الى أن "هذا خلل وخطأ خطير ترتكبه بعض الدول والجماعات".
وأضاف عبد المهدي، وهو قيادي في المجلس الأعلى الإسلامي، أن "هناك من يضع محاربة ايران او الشيعة كأولوية"، مشيرا الى أن "احداث العقود الماضية برهنت انحراف هذه الاتجاهات وخطر اطروحاتها وخطورة نتائجها، حتى على من يتمسك بها. بل لو وضع هؤلاء التاريخ كمسطرة لقياس ما تؤدي اليه هذه الانحرافات لوجدوا انهم الخاسرون الاساسيون بسبب هذه السياسات"./انتهى/
رمز الخبر 1853735

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =