الجيش السوري يدمر أوكار وأسلحة للإرهابيين في ريفي درعا والقنيطرة

تمكنت وحدات الجيش السوري من تدمير اوكارا لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الصهيوني في ريفي القنيطرة ودرعا ، واوقعت في صفوفهم عشرات القتلى والجرحى.

وأفادت مصادر عسكرية سورية أن وحدات الجيش دمرت أوكارا لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الاسرائيلي في ريفي القنيطرة ودرعا.
ففي ريف القنيطرة الشمالي الشرقي ذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش “دمرت آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بما فيها من أسلحة وذخيرة وقضت على العديد منهم في قرية الصمدانية الغربية”.
وأضاف المصدر إن عمليات الجيش المتواصلة على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” أسفرت عن “سقوط قتلى بين صفوفها وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم في قرية أم باطنة” بريف القنيطرة الغربي.
وفي ريف درعا الذي شهد أمس تقدما كبيرا للجيش في أقصى الشمال الشرقي بين المصدر العسكري أن عمليات الجيش أسفرت عن تدمير أوكار لارهابيي “جبهة النصرة” في بلدة عتمان التي تعد نقطة وصل بين التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف درعا.
وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة/ في بلدات سكاكا وناحتة والكرك الشرقي ودمرت مرابض هاون ومستودعات ذخيرة وأسلحة في المزيريب وبلدات علما وصيدا والنعيمة وكفرشمس وعقربا بريف درعا.
في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الارهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العشرات من أفرادها من بينهم “القائد العسكري في حركة أحرار الشام ” أحمد الجمعات الملقب أبو عزام جباب و”قائد جبهة الشام الموحدة” المدعو أبو أحمد تضامن والمتزعم العسكري فيما يسمى “فرقة عامود حوران” ابراهيم الحمادة الحريري إضافة إلى خالد هايل المليحان المدالجة ومحمد عدنان العليان الحريري ومحمد الحريري وحسن هايل المليحان”.
كما وجهت وحدات أخرى من الجيش اليوم ضربات مكثفة على أوكار الإرهابيين في ريفي درعا والقنيطرة وذلك في اطار حربها المتواصلة على الإرهاب وقطع خطوط إمداد التنظيمات التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي.
وأفاد مصدر عسكري  بأن وحدة من الجيش اشتبكت مع إرهابيين شنوا هجوما مسلحا على بلدة خربة غزالة شمال شرق مدينة درعا بنحو 20 كم ما اسفر عن “دحرهم والقضاء على العديد منهم وتدمير آليات وأسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.
وفي ريف درعا الشمالي الشرقي “واصلت وحدات من الجيش عملياتها على تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والتنظيمات المنضوية تحت زعامته وقضت على العديد من افراده ودمرت أوكارهم بما فيها من أسلحة وذخيرة في بلدة ناحتة ومدينة الحراك” .
وكانت وحدات من الجيش حققت أمس إنجازا مهما بعد قطع طرق إمداد التنظيمات الارهابية من الاردن عبر بوابة اللجاة وذلك خلال عملية عسكرية نوعية اسفرت عن السيطرة على بلدات مسيكة الشرقية والغربية والخوابى واشنان والدلافة وتطويق بلدتى مليحة العطش وبصر الحرير فى ريف درعا الشمالي الشرقي.
ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش وجهت بناء على معلومات دقيقة ضربات مركزة الى تجمعات للإرهابيين التكفيريين الذين يتلقون التمويل من نظام آل سعود الوهابي “أوقعت خلالها قتلى ومصابين في صفوفهم بمدينة انخل” بريف درعا الشمالي.
وفي ريف القنيطرة الشرقي نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة عملية نوعية على وكر لإرهابيي “جبهة النصرة” المرتبط بكيان الاحتلال الاسرائيلي انتهت بسقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم في بلدة مسحرة القريبة من الحدود الادارية لمحافظة درعا.
وكانت وحدات من الجيش في وقت سابق اليوم دمرت آليات لارهابيي “جبهة النصرة” بما فيها من اسلحة وذخيرة وقضت على العديد منهم في الصمدانية وأم باطنة بريف القنيطرة./انتهى/
رمز الخبر 1853893

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =