العدو يسعى إلى إضعاف الوحدة من خلال مشروع تفتيت الأمة

أكد ممثل أهالي السنة في مجلس خبراء القيادة مولوي نذير أحمد سلامي أن العدوّ يخطط لإضعاف الأمة الإسلامية وعناصر القوة فيها من خلال بث التفرقة

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مولوي سلامي قال خلال كلمة ألقاها في "مؤتمر الإرهاب والجغرافيا السياسية للحدود وأمن إيران" بمدينة مشهد الايرانية أن السير في الطريق الصحيح يمهد السبيل لإنتصارنا على العدو.

واعتبر ان الطريق الصحيح هو إحياء الشعارات الأولى للثورة الإسلامية في ايران وانتهاج قيم الإمام الخميني (ره) وقائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي مؤكدا على ضرورة حفظ الوحدة وتفادي أخطاء تشجع الأعداء على ارتكاب الأعمال العدوانية في الحدود الإيرانية.

ورأى أن الطريق الصحيح هو تبنى تعاليم الامام الخميني وامتثال لأوامر قائد الثورة مضيفا بأن الصراع بين الحق والباطل قديم منذ خلق الإنسان لكنّ الحق سينتصر في نهاية المطاف.

وأضاف سلامي ان محافظة سيستان وبلوشستان تتاخم دولتين غير آمنتين محذرا من تحركات الأعداء الأخيرة لاستهداف الحدود واضغاف عقيدة الشباب.

وشدد على ضرورة تعزيز الوحدة والإنسجام بين الشيعة والسنة لافتا الى مخططات الأعداء لبسط هيمنتهم في المنطقة من خلال بث التفرقة غسيل الدماغ./انتهى/  

رمز الخبر 1855685

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =