الثورة الاسلامية قضت على التفرقة الطائفية

أكّد زعيم شيعة باكستان "سيد ساجد على نقوي" في رسالة بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الاسلامية على أن الثورة الاسلامية في ايران قضت على التفرقة الطائفية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن "جعفريه برس" أنّ زعيم شيعة باكستان قال في رسالة بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران انّ الثورة الاسلامية دعت إلى وحدة العالم الاسلامي وينبغي للبلدان الاسلامية الأخرى انتهاج هذا المنهج مشيراً إلى أن أهم ميزة للثورة الاسلامية هي محاولة ايجاد الوحدة الوطنية.

واعتبر نقوي تنفيذ أحكام القرآن والشريعة الاسلامية ونبذ التفرقة الطائفية أهم انجازات ثورة الامام الخميني (ره) مشدّداً على ضرورة اتحاد المسلمين والقضاء على الطائفية والعوامل المسببة لها.

وأوضح زعيم شيعة باكستان أنّ الامام الخميني (ره) أسّس الثورة الاسلامية على مبادئ الاسلام والسيرة النبوية مضيفا: " انّ الأسس المتينة للثورة الاسلامية ضاعفت قوتها حيث انه وبالرغم من المؤامرات والمشاكل والعقوبات العالمية تواصل مشوارها بوصفها ثورة عظيمة وأسوة للمقاومة والصمود".

وأكّد نقوي في ختام رسالته على ضرورة اتحاد وتضامن الشعب الباكستاني على غرار الشعب الايراني للوصول إلى أهدافه بما فيها ارساء السلام والأمن فى البلاد واحتلال مكانة بارزة بين شعوب العالم /انتهى/.

رمز الخبر 1860724

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =