أنشودة "ياداعش تباً" تحدث صخباً بين الشباب المسلم

تعد أنشودة الرادود ميثم مطيعي تحت عنوان "ياداعش تباً" مواجهة التكفيريين "غزوة خيبر" أخرى والتي في نهايتها سيتم سحق الدواعش باعتبارهم أبناء الكيان الصهيوني الغاصب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن أنشودة"سأضحي بنفسي بإذن القائد" تم إلقاؤها من قبل "ميثم مطيعي" خلال أيام ذكرى استشهاد أمير المؤمنين(ع) والتي أُشير فيها إلى روح الشجاعة المبعوثة في شيعة الإمام علي (ع).

ويعتبر مطيعي في اناشيده تنظيم داعش ربيب الصهاينة وتعده بالسحق، وكذلك أحدثت اناشيده صخباً كبيراً وانتشرت بين الشباب في البلاد الإسلامية لدرجة أنها أصبحت تسمع في الخط الأول على جبهات القتال ضد التكفيريين في سوريا والعراق و يستمع إليها الآن مدافعو الحرم من أجل رفع معنوياتهم ، كما وتسمع في تشييع جنازات حزب الله في لبنان أنشودة "ميثم مطيعي" "ياتكفيري صبرك صبرك إنا سوف نحفر قبرك".

والقى "ميثم مطيعي "أخيرا أنشودة أخرى باللغة العربية عنوانها "ياداعش تباً" حيث تعتبر هذه الأنشودة الملحمية مواجهة التكفيريين غزوة خبير أخرى والتي في نهايتها سيتم سحق الدواعش أبناء الكيان الصهيوني الغاصب.

ويقسم "ميثم" في هذه الأنشودة أنه فدائي أهل البيت وبأنه سيحمي الحرم وإن الصحن والقباب والمنارات باقية.

يذكر أن كلمات هذه الأنشودة الملحمية للشاعر البحريني "أحمد حسن الحجيري"/انتهى/

رمز الخبر 1856782

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha