المنشد ميثم مطيعي يقرأ قصيدة عربية عن فلسطين بحضور قائد الثورة الاسلامية

قرأ المنشد الحاج ميثم مطيعي في مراسم العزاء الحسيني ليلة تاسوعاء في حسينية الامام الخميني (رض) وبحضور قائد الثورة الاسلامية قصيدة باللغة العربية حول استشهاد الامام الحسين (ع) والاوضاع الراهنة في الاراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشريف القبلة الاولى للمسلمين.

وافادت وكالة مهر للأنباء , منذ ان قال الاستاذ الشهيد مرتضى مطهري في عاشوراء عام 1969 "اذا كان الحسين بن علي موجودا وقال اذا اردتم اقامة العزاء لي , من لطم الصدور وضرب السلاسل , فان شعاركم اليوم يجب ان يكون فلسطين , فشمر اليوم هو موشي ديان , لان شمر مات قبل الف وثلاثمائة سنة , ومن واجبك ان تعرف شمر اليوم , ان جدران هذه المدينة يجب ان تهتز اليوم من شعارات التضامن مع فلسطين", الى الوقت الحاضر حيث يقول قائد الثورة الاسلامية "في دعمنا للمظلومين لا ننظر الى مذهبهم وطائفتهم , فالدعم الذي نقدمه الى اخوتنا في لبنان , نقدمه ايضا الى اخوتنا اهل السنة في غزة".
فالجهاد من اجل تحرير القبلة الاولى للمسلمين كانت على الدوام هاجس العديد من المسلمين , فالنظرة الضيقة لقلة من الافراد والممارسات الخاطئة لعدد آخر , لم تحول من ان تصبح هذه القضية في سلم الاولويات , وبلا شك يجب الاستفادة بشكل جاد من اهداف ورسائل ثورة عاشوراء , واظهار ان الخطوة التاريخية التي قام بها الامام ابي عبدالله الحسين (ع) , هي وسيلة للحل في جميع العصور , ومن خلال الافادة منها بالامكان تحديد الطريق الصائب والتغلب على المشاكل , وفي هذا السياق فان محاكاة الاحداث الجارية في العالم الاسلامي مع احداث تلك الفترة , يكسبها اهمية مضاعفة.
وفي هذا الاطار قرأ المنشد الحاج ميثم مطيعي في مراسم العزاء الحسني ليلة تاسوعاء وبحضور قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى  السيد علي الخامنئي , قصيدة رائعة باللغة العربية تناولت الاوضاع الراهنة على الساحة الفلسطينية,   وهذه القضية ونظرا الى قراءتها امام كبار المسؤولين السياسيين والدينيين بالجمهورية الاسلامية وفي اهم المناسبات الدينية بالنسبة للشيعة , يعد أمرا بالغ الاهمية ويتضمن رسالة مهمة , والقصيدة من نظم الشاعر البحريني الشاب احمد حسن الحجيري , حيث كان مطيعي قد قرأها في هيئة الميثاق مع شهداء جامعة الامام الصادق (ع).
 ويشير الشاعر البحريني احمد الحجيري في قصيدته الجديدة الى مصائب الامام ابي عبدالله الحسين (ع) بعد استشهاد ابو الفضل العباس (ع) ,حيث يقول في قسم منها :
مِن بَعْدِكَ اشْتَعَلَتْ ...رُوحي و ما سَكَنَت
وفي البيت الثاني يتطرق الى الاحداث الجارية في فلسطني المحتلة:
إنَّ حربَنا/ في الطَّريقِ من جديد (في اشارة الى تأكيد قائد الثورة الاسلامية على تسليح الضفة الغربية لمواجهة الاحتلال الصهيوني)
القُدسُ رايتُنا ...الوَحْدَةُ تَرْفَعُها 
كما يؤكد الشاعر البحريني على ان حدود فلسطين هي من النهر الى البحر
- لمشاهدة نص القصيدة وتحميل الفايل الصوتي (انقر هنا)
- لمشاهدة وتحميل الشريط التصويري لمراسم تاسوعاء بجودة جيدة (انقر هنا) وبجودة متوسطة (انقر هنا)./انتهى/

 

            

رمز الخبر 1858335

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =