الحقوق التي تم الإعتراف بها اليوم في الإتفاق النووي كانت موجودة منذ البداية

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي"علي لاريجاني" : "معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية تعترف بحقوق الدول الموقعة عليها وایران کانت تتمتع بهذه الحقوق منذ انضمت بهذه المعاهدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "علي لاريجاني"أكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ اصبحت عضواً في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقبلت معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية، تم الاعتراف بجميع حقوقها لاسيما في مجال الابحاث النووية وتخصيب اليورانيوم.

وأضاف : "لكن الغربيين منذ قدومهم إلى ايران بغرض التفتيش فرضوا العقوبات على طهران وتفسير ذلك أن القوة هي التي تحدد كل شيء".

وأشار لاريجاني إلى أن الولايات المتحدة تفتخر بدعمها للكيان الصهيوني القاتل وتعتبر أمنه من أمنها مضيفاً : أن الكيان الصهيوني يقوم بالكثير من الجرائم ضد البشرية فكيف تقوم أمريكا بحماية ذلك الكيان؟"

وشدد رئيس مجلس الشورى الإسلامي على ان الجرائم التي تحدث في فلسطین و استشهاد الرضيع الفلسطیني هي أكبر خرق لحقوق الإنسان من قبل الكيان الصهيوني منوهاً إلى أن الولايات المتحدة تعتبر أمن الكيان الصهيوني من أمنها.

وأشار "لاريجاني" إلى المادة3 من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان وتأكيد هذه المادة على عدم التعرض للنساء والأطفال في الحرب متسائلا "هل المملكة السعودية تأخذ بعين الإعتبار تلك المادة؟ ومضيفا :سمعت منذ عدة أيام أن القوات السعودية نفذت 400غارة على الأسواق والمساجد والبيوت في اليمن"./انتهى/

رمز الخبر 1856786

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =