باحث أميركي: السعودية تريد إعادة إنتاج البلوتونيوم وتخصيب اليورانيوم

اعتبر الباحث الأميركي الكبير بجامعة جورجتاون ومؤسسة بروكينجز "بول آر. بيلار" أن مجرد نموذج التعاون النووي بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة ليس جذاباً بالنسبة إلى الرياض ، لافتاً إلى أنهم يريدون إعادة إنتاج البلوتونيوم وتخصيب اليورانيوم.

واعتبر الباحث الكبير غير المقيم بمركز الدراسات الأمنية بجامعة جورجتاون ومؤسسة "بروكينجز" في حوار خاص مع وكالة مهر للأنباء بان تطوير المملكة العربية السعودية لبرنامجها النووي مهم جداً للرياض كما أن تطوير العلاقات مع السعودية بالنسبة الى واشنطن أمر في غاية الأهمية. 

ولفت بيلار إلى أنه للسبب أعلاه وافقت الولايات المتحدة على التفاوض مع المملكة العربية السعودية حول الصفقة النووية ، وقال " إذا طورت الرياض برنامجها النووي ، فلن تكون هناك مصلحة وطنية للولايات المتحدة وسوف لا يقوم أي من البلدين بهذا الشئ."

وحول نية السعودية في تدشين منشأة لتخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم وإذا ما كانت الولايات المتحدة توافق أم لا على هذا المشروع أوضح بانه نحن بحاجة لمعرفة مدى رغبة ادارة ترامب والكونغرس الأمريكي في تلبية مطالب السعودية ، مشيراً إلى انه من المرجح أن يرغب المفاوضون الأمريكيون في إطالة أمد المحادثات وتسويفه للحصول على تنازلات بشأن تخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم.

ونوه الباحث الأميركي الى ان  الولايات المتحدة تحرص على إطالة أمد المفاوضات ، بينما تحاول الرياض إيجاد سبل للتوصل إلى اتفاق نووي في أقرب وقت ممكن ، وأضاف : قد لا تميل الولايات المتحدة إلى تقديم تنازلات بشأن إعادة معالجة البلوتونيوم لتخصيب اليورانيوم ، بالنظر إلى حقيقة أن إيران تواصل تخصيب اليورانيوم ، لكنها لا تستطيع إنتاج البلوتونيوم./انتهى/

رمز الخبر 1882011

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =