منجزاتنا النووية جاءت نتيجة صمود الشعب الإيراني

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني "سيدعباس عراقجي" : "إن من أفشل تهديد الأعداء العسكري هو الشعب الإيراني وإن إنجازاتنا جاءت نتيجة صمود الشعب الإيراني والقوة الدفاعية وعلمائنا النوويين".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "عباس عراقجي" أشار إلى المبدأ الأساسي للمفاوضات الذي يقوم على عدم الثقة، مبيناً أنه من الضروري وجود نوع من التخوف وخاصة في مجال العقوبات.

ونوه"عراقجي" إلى أن تنفيذ الطرفين لإلتزاماتهما ينبغي أن يكون في الوقت ذاته قائلاً : المشكلة تكمن هنا فربما العمل الذي ينبغي أن ننجزه سيستغرق عدة شهور لكن إزالة الحظر تتم بصورة سريعة".

وأكد كبير المفاوضين الإيرانيين أن فرض القيود على التسلح والصواريخ سيزال في مدة قصيرة ووفقاًللجدول تم تحديده مسبقاً مشيراً إلى أن الإتفاق النووي متوازن لأن الطرفين حصلا على ما يريدان.

وأضاف: "إننا حصلنا على مانريد بعد معركة دامت12 عاماً وإن الطرف الغربي الذي كان رافضاً للتخصيب في ايران وعبر 6 قرارات دولية كان يرغب بمنع التخصيب، استطعنا من خلال قرار واحد أن نطيح بكل تلك القرارات .

وصرح عراقجي بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي لايزال يعارض السماح لإيران بإقتناء اجهزة طرد مركزي إلا أن هذه القضية تم تسويتها لصالح ايران.

وتابع عراقجي : "إن من أفشل تهديد الأعداء العسكري هو الشعب الإيراني وإن إنجازاتنا جاءت نتيجة صمود الشعب الإيراني والقوة الدفاعية وعلمائنا النوويين"./انتهى/

رمز الخبر 1856844

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =