«داعش» يعدم الرهينة الكرواتي في مصر

نشرت مواقع إلكترونية مرتبطة بالمتشددين، الأربعاء، صورة تشير إلى أن تنظيم داعش الارهابي أقدم على قطع رأس الرهينة الكرواتي الذي كان محتجزا لديه في محافظة شمال سيناء بمصر.

وذكر قناة سكاي نيوز عربية ان الصورة، التي بثت على تويتر، تضمنت رأس الرهينة مقطوعة وموضوعة على جسده الملقى في الصحراء، وخلفه راية سوداء شبيهة بالراية التي يرفعها ارهابيو داعش.

وكانت جماعة ولاية سيناء، الموالية لداعش، قد نشرت، الأربعاء الماضي، فيديو يظهر فيه الرهينة الكرواتي، وهددت بقتله بعد 48 ساعة، إذا لم تفرج السلطات المصرية عن متشددات.

وفي ذلك الفيديو، ظهر الرجل راكع على ركبيه، يرتدي زيا برتقالي اللون قصير الأكمام، وقال إنه كرواتي يدعى توميسلاف سلوبك ويبلغ من العمر 30 عاما.

وخطف توميسلاف سالوبيك البالغ من العمر 31 عاماً ويعمل في شركة فرنسية لاستكشاف طبقات الأرض في 22 تموز (يوليو) الماضي في ضاحية "6 أكتوبر" في القاهرة.

وانتهت الجمعة الماضي مهلة مدتها 48 ساعة حددها التنظيم لإعدامه إذا لم يتم إطلاق سراح معتقلات في مصر./انتهى/

 

     

رمز الخبر 1856893

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha