معارضو الاتفاق النووي مع طهران يخشون حضورها الدولي

أعلن مديرمجموعة دراسات الشرق الأوسط في جامعة سان فرانسيسكو الامريكية ان معارضة الكيان الاسرائيلي واليمين الامريكي للاتفاق النووي مع طهران ليس بسبب مخالفتهم البحتة للاتفاق وانما خشية من الاعتراف بها رسميا في المجتمع الدولي .

وفي تصريح له لوكالة مهر للأنباء قال البروفيسور" استيفن زونس " : ان الاتفاق النووي الموقع بين مجموعة 5 + 1 وطهران لن يؤدي الى تغييرات جذرية في توقعات رؤية الجغرافيا السياسية في المنطقة .

واضاف االبروفيسور واستاذ الجامعة : يجب الالتفات ان هناك مصالح مختلفة ومتنوعة بين ايران والولايات المتحدة الامريكية من جهة وبين ايران وبقية دول المنطقة من جهة اخرى .

وأردف زونس يقول ان رفع العقوبات عن طهران وتخفيض حدة التهديد بالحرب والحضور الاكثر لايران في المجتمع الدولي سيخلق تعاونا ايرانيا اكثر على كافة الصعد المختلفة  وعلى سبيل المثال هناك بالنسبة لملفي الازمة في سوريا واليمن .

وشدد مديرمجموعة دراسات الشرق الأوسط في جامعة سان فرانسيسكو الامريكية على انه على المجتمع الدولي ان يحترم ايران حتى ولو تعارضت مصالحه وسياسياته معها مشيرا الى ان بعض الغربيين وحتى بعد الثورة الاسلامية في ايران لم يتعرفوا جيدا على قوة ايران رسميا ولم يقدموا لها الاحترام اللازم . /انتهى/

 

 

رمز الخبر 1857302

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =