مجلس الشورى يبدي رأيه حول الاتفاقية النووية الشهر المقبل

اعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بعد عودته قادما من نيوورك ان مجلس الشورى الاسلامي سيبدي رايه في سبتمبر/ ايلول المقبل حول الاتفاقية الموقعة بين طهران ومجموعة 5+ 1 .

وأفادت وكالة مهرللأنباء ان علي لاريجاني وفي توضيح منه لنتائج حضوره في الدورة الرابعة لقمة رؤساء برلمانات مجالس دول العالم قال : لقد حضرنا القمة في نيوورك هنا برفقة عدد من النواب و بيّنا الخطوط العريضة لمواقف الجمهورية الايرانية الإسلامية وناقشنا مواضيع مختلفة تنوعت بين مواضيع حول الارهاب التكفيري "داعش" والعلاقة بين الديموقراطية والسلام والتنمية المستدامة .

وفي اشارة منه الى خطابات قائد الثورة الاسلامية الايرانية التي تؤكد على لزوم تدقيق ومراجعة الاتفاقية النووية الموقعة مع طهران أردف لاريجاني يقول لقد تعرفت على آراء قائد الثورة خلال لقائي به قبل قدومي الى هنا حيث اكد سماحته على لعب كل عناصر الدولة لدورها في موضوع الاتفاقية النووية الموقعة مشددا سماحته على ان مجلس الشورى الاسلامي يجب ان يبدي رايه حول الاتفاقية النووية .

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي انه بناء على التنسيقات التي تمت فان اللجان المسؤولة عن مراجعة الاتفاق قد انهت عملها بداية سبتمبر/ايلول المقبل وبذلك تتاح الفرصة اكثر من السابق لمجلس الشورى الاسلامي لان يدرسه ويدققه اكثر حتى يعلن النواب بعدها عن ارائهم بما يخص الاتفاقية النووية بين طهران والغرب .

وحول الاحداث التي تعصف بدول المنطقة اعرب لاريجاني عن تمنياته بان يؤدي التعاون والتفاوض مع دول العالم المختلفة الى خلق وتهيئة الارضية لبعض معضلات المنطقة العالقة وخصوصا الارهاب الحالي التكفيري "داعش" وان تتبدل ظروف الشرق الاوسط الى استقرار دائم. /انتهى/

رمز الخبر 1857367

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =