شمخاني : لايمكن تنفيذ الاتفاق النووي اذا بقي ملف الابعاد العسكرية المحتملة لبرنامجنا النووي مفتوحا

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني عدم وجود امكانية لتنفيذ الاتفاق النووي المبرم بين ايران والدول الست اذا لم يغلق ملف الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان شمخاني قال في كلمة له في مراسم ذكرى استشهاد العالم النووي الايراني مجيد شهرياري وشهداء جامعة الشهيد بهشتي اليوم الاحد ان على الدول الست ان يختاروا شيئا واحدا فإما تنفيذ الاتفاق النووي وإما ابقاء ملف الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني مفتوحا.

  واضاف شمخاني ان التقرير الاخير الذي اصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية يثبت عدم وجود اي انحراف في مسار الانشطة السلمية لايران وان ادعاء العجز عن ابداء الراي حول الانشطة غير العلنية هو ادعاء غير حقوقي ومكرر.

 كما اشار شمخاني الى الاوضاع الجارية في المنطقة قائلا :ان الحل الذي نقدمه للقضية الفلسطينية ولسوريا واليمن والبحرين حل يفهمه الجميع ويندرج ضمن الاعراف وهو تحكيم الديمقراطية ورأي الشعب في كل مكان بحيث يتمكن شعب اية دولة من تقرير مصيره بنفسه.  

 كما دان شمخاني الجرائم اللاانسانية السعودية في اليمن خلال الشهور الماضية وقال : لايمكن تبرير قيام دولة بتجاوز المعايير الدولية واعطاء نفسها الحق بفرض رأيها على دولة اخرى عبر قتل الآلاف من ابنائها حسب اي من المبادئ الانسانية والقانونية والعرفية /انتهى/.  

رمز الخبر 1859051

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =