طهران ترفض اي اهمال بشأن تسريب معلومات سرية حول البرنامج النووي الايراني

اكد مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض اي اهمال بشأن تسريب معلومات سرية حول برنامجها النووي السلمي.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي قال في كلمة القاها امس الخميس في اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان الاساس في برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) مبني على الالتزامات المتبادلة بين ايران ومجموعة "5+1" لاثبات الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني والغاء جميع قرارات مجلس الامن واجراءات الحظر الاحادية ومتعددة الاطراف.
واضاف: ان تحقيق هذا الامر يتطلب تغييرا اساسيا في نهج مجلس الامن مثلما جاء في مقدمة القرار 2231، ومثل هذا التغيير الاساسي يجب متابعته كذلك من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية بما فيه مجلس الحكام.
وتابع ممثل ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية : ان جميع القرارات السابقة لمجلس حكام الوكالة تعتبر من قبل ايران غير مبررة ومسيسة ويجب الغاؤها.
واوضح نجفي الموقف المبدئي للجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن الاسلحة النووية , وقال مخاطبا اعضاء مجلس الحكام : ان ايران واستنادا الى المبادئ العقائدية الراسخة والاستراتيجية والدولية تعارض بشكل حازم , اسلحة الدمار الشامل وخاصة الاسلحة النووية باعتبارها اسلحة بالية ولاانسانية وتلحق الضرر السلام والامن الدوليين.
وتابع قائلا: استنادا الى الفتوى التاريخية لقائد الثورة الاسلامية بشأن تحرم حيازة وانتاج وتخزين الاسلحة النووية تعد السياسة الدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية ، وفي نفس الوقت فان ايران تعتبر العلوم والتقنيات ومن بينها التقنية النووية السلمية لاسيما عملية التخصيب لانتاج الوقود , ارثا مشتركا للبشرية بحيث لا يمكن لاي دولة احتكارها.
واضاف : من جهة اخرى وفي اطار استمرارالتعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية وفقا لاطار التعاون المصادق عليه من اجل الاسراع في التعاون والحوار وتعزيزه بهدف تسوية جميع القضايا العالقة السابقة والحالية , فان الجابين توصلا الى خارطة طريق بشأنها.

وشدد نجفي على التزامات الوكالة الدولية للطاقة الذرية تجاه ايران , مشيرا الى ان خارطة الطريق توضح الاتفاق بين الجانبين والالتزامات المتبادلة, مؤكدا على ضرورة التزام الوكالة لمراعاة الهواجس الامنية لايران وعدم تسريب المعلومات الرسية المتعلقة بالبرنامج النووي السلمي الايراني , والتي ادى تسريبها الى اغتيال العلماء الايرانيين.
واضاف : ان ايران ترفض اي اهمال بشأن تسريب المعلومات السرية , وتعتبر طلب عدد من اعضاء مجلس الحكام لتسليم مثل هذه المعلومات يتعارض مع معايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واعرب نجفي عن تقديره للدعم الحازم لحركة عدم الانحياز للبرنامج النووي السلمي الايراني وكذلك اغلبية الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بخطة العمل المشترك وخريطة الطريق , ورد على الادعاءات التي لا اساس لها التي طرحها مندوبو الكيان الصهيوني وكندا والامارات./انتهى/

         

رمز الخبر 1857527

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =