اذا لم يتم انهاء موضوع "الابعاد العسكرية المحتملة" حتى 15 ديسمبر , فيجب وقف تنفيذ الاتفاق النووي

انتقد المتحدث باسم اللجنة البرلمانية الخاصة بدراسة الاتفاق النووي , التصريحات المتناقضة للمديرر العام لكولة الدولية للطاقة الذرية حول موضوع الابعاد العسكرية المحتملة PMD.

وعلق النائب سيد حسين نقوي حسيني في تصريح لمراسل وكالة مهر للأنباء حول التصريحات الاخيرة للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو , والتي ادعى فيها حول موضوع PMD (الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني)  ان ما  يتعلق بالتقارير غير المعلنة من طرف ايران، لا أضمن بشكل كامل , : ان امانو اعلن صراحة خلال حضوره في اللجنة الخاصة بالاتفاق النووي في سبتمبر / ايلول الماضي  , انه سيتم اغلاق ملف PMD في غضون الشهرين المقبلين.
واضاف : فضلا عن ذلك , فقد اكد اعضاء الفريق النووي الايراني ايضا مرارا خلال حضورهم في لجنة الامن القومي وايضا في اللجنة الخاصة لدراسة الاتفاق النووي , على انه سيتم اغلاق ملف PMD.
واشار المتحدث بأسم اللجنة الخاصة بدراسة الاتفاق النووي في مجلس الشورى الاسلامي , الى رسالة قائد الثورة الاسلامية المكونة من 9 نقاط حول التنفيذ المشروط لخطة العمل الشامل المشتركة (الاتفاق النووي) , وقال :  ان هذه الرسالة اشارت صراحة الى ان اغلاق ملف PMD , هو شرط تنفيذ الاتفاق النووي من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتابع نقوي حسيني : بالرغم من كل ذلك لكننا لاحظنا في التقرير الاولي الذي قدمه امانو قبل اسبوعين وكذلك في تصريحاته الاخيرة انه يستخدم تعابير متناقضة , وهذه التصريحات لا تختلف مع ظروف ما قبل الاتفاق النووي.
واردف يقول : في ضوء هذه الظروف والتصريحات , من الضروري ان يبحث المسؤولون الايرانيون بشكل جاد انه اذا ارادت الوكالة الدولية في تقريرها يوم 15 ديسمبر الابقاء على ملف PMD مفتوحا , فان عليهم ان يعيدوا النظر  بشكل جاد في التعاون لتنفيذ الاتفاق النووي.
وحذر نقوي حسيني من انه اذا لم يلتزم الطرف الآخر بتنفيذ تعهداته في اطار الاتفاق النووي حسب الجدول الزمني , فانه على الجمهورية الاسلامية وقف تنفيذ الاتفاق النووي بما في ذلك ايقاف تفكيك اجهزة الطرد المركزي  لان الكرة الآن في ملعب الطرف الآخر./انتهى/ 

     

رمز الخبر 1859041

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =