اعتقادات نتانياهو هي اساس مشكلة السلام في المنطقة

اعتبر مستشار الخارجية بالعلاقات الاميركية- الاسرائيلية وخبير المركز الدولي بنيويورك ان محاولة رئيس الوزراء الصهيوني نتانياهو لايجاد حل لقضية الاراضي المحتلة امر غير واقعي مشيرا الى وجود صعوبات في سبيل التوصل الى سلام في الشرق الاوسط.

وقال البروفيسور«آلن بن میر» استاذ القسم الدولي في جامعة نيويورك في مقابلة خاصة مع وكالة مهر للأنباء ان المشكلة الاساسية لعدم احلال السلام في فلسطين المحتلة خصوصا والشرق الاوسط عموما هو ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وحزبه يعتقدون ان كل الاراضي من البحر الأبيض المتوسط إلى نهر الأردن هي ملك لاسرائيل ولهم الحق وحرية التصرف بها.

 وحول تشكيل دولتين مستقتلتين في ظل وجود خلاف على المفاوضات بشان هذا القرار من قبل قوى المقاومة قال بن مير: ولو اراد رئيس السلطة الفلسطينة محمود عباس المضي في طريق تشكيل الدولتين فهو لا يملك القوة الكافية ولا الدعم المناسب لان العديد من قوى المقاومة كحماس لا تؤيد هذه الخطة لانها ترفض اي تفاوض على سيادة دولة فلسطين الرسمية.

واعرب استاذ القسم الدولي في جامعة نيويورك عن خيبة امله بان يتمكن كل من نتانياهو وحماس من تحقيق اهدافه موضحا بان الخلاف حول موضوع عودة اللاجئين الفلسطينين الى اراضي آبائهم يعتبر احد المعوقات الاساسية للسلام في فلسطين المحتلة .

يذكران الاراضي الفلسطينية تشهد اضطرابات شديدة بين الفلسطينين والصهاينة المتشددين نتج عنها ليوم الجمعة الفائت 17 شهيدا واكثر من 150 جريحا حسبما نشرفي وسائل الاعلام المختلفة ./انتهى/

رمز الخبر 1858059

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =