روحاني يدعو الى الوحدة الداخلية في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي

شكر رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني نواب مجلس الشورى الاسلامي لمصادقتهم على الاتفاق النووي بين ايران والدول الست معتبرا عمل النواب تاريخيا وثمينا وتجاوبا مع مطالب الشعب الايراني.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني قال في كلمة له امام اهالي مدينة ساري عاصمة محافظة مازندران (شمالي ايران) التي وصلها اليوم الاثنين : ان ايران تعيش اليوم فرصة مرحلة ما بعد العقوبات ولذلك نحتاج الى الوحدة والانسجام والتضامن.

 واضاف رئيس الجمهورية : اذا كنا استطعنا تسجيل انجازات كبيرة فذلك كان بفضل حكمة قائد الثورة وصمود الشعب وديبلوماسينا الغيارى اثناء المواجهة مع العالم وان التاريخ سيحدثنا عن العمل العظيم والكبير الذي انجزه الشعب الايراني في هذه المرحلة التاريخية.  

 واكد الروحاني : ان ايران انتصرت امام خطر الحرب والعقوبات والضغوط واليوم تقف ايران صامدة بفضل وحدتها ومنطقها وقواتها المسلحة الشجاعة ووحدة كافة قومياتها.

 وفيما يتعلق بكارثة منى أثنى الرئيس روحاني على المواقف الحازمة لقائد الثورة الاسلامية وجهود المسؤولين الايرانيين لمتابعة هذه القضية قائلا : ان واجب الحكومة لم تنتهي ونحن سنواصل جهودنا السياسية والقانوية والدبلوماسية حتى الانجلاء التام للحقيقة.

 وفي جانب آخر من كلامه تطرق الرئيس روحاني الى المؤامرة السعودية في خفض اسعار النفط وقال : ان جارتنا النفطية الغنية قد سقطت وسحبت 75 مليار دولار من صندوق مدخراتها لكي تستطيع ادارة شؤونها، ان هذا البلد هو الذي تسبب بهبوط اسعار النفط لكنها يجب ان تعلم ان من يحفر حفرة لأخيه يقع فيها اولا واليوم نرى هذا البلد واقعا في الحفرة لاننا نحن شعب عظيم استطاع الصمود امام العقوبات والاوضاع الصعبة /انتهى/.

 

رمز الخبر 1858086

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =