رفض السعودية للخطة الأممية للحل في اليمن غير مبرر نهائياً

اعتبر رئيس تحرير صحيفة "الديار" الاردنية محمد سلامة ان الرفض السعودي لخطة الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية غير مبرر نهائياً داعياً ايران الى التحرّك لوقف الحرب في اليمن عبر الضغط الدولي وعلاقاتها مع الأمم المتحدة.

وقال سلامة في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء : انا مع الحوار السياسي لانهاء الازمة في اليمن وقبول خطة الامم المتحدة من قبل الحوثيين امر ايجابي يصب في اطار لم الشمل اليمني واجراء مصالحة تنهي الحالة الراهنة والرفض السعودي غير مبرر نهائيا.

وردا على سؤال حول أهداف السعودیة في الیمن ومنها تقسیم وتجزئة هذا البلد قال سلامة : التقارير الاعلامية كلها تحدثت عن الحرب في اليمن واهداف الاطراف المتصارعة والتدخل السعودي وارى ان استمرار الحرب سيخلق العداوات وسيزيد من ويلات الشعب اليمني ولن يستفيد منه احد والمحصلة ان الحسم الميداني لن يكون نزهة فالتجارب والاحداث اكدت ان الاحتكام لمنطق الحوار والتفاهم بدعم الاطراف المتصارعة على اللقاء ووقف الحرب فورا وقبول مشروع الامم المتحدة هو الطريق السليم لوضع حد لمعاناة اليمن واهله، اما فيما يتعلق برغبة السعودية في تجزئة اليمن فانا لا اري ان ما يجري هو مقدمة للتقسيم فاليمن مقسم اصلا وهناك تيار باليمن الجنوبي اعلن صراحة رغبته بالانفصال عن اليمن الشمالي واستمرار الحرب سيزيد من تعقيد المشهد الداخلي ولا يمكن ان تنجح الحرب في ايجاد حل قابل للاستمرار.

 وحول اسباب عجز الامم المتحدة عن تنفيذ خطتها لوقف الحرب في اليمن قال سلامة : المشكلة معقدة وانا مع ان تتحرك طهران بالضغط الدولي من خلال الامم المتحدة وعلاقاتها مع اوروبا والعالم لوقف الحرب اليمنية باسرع وقت ممكن /انتهى/.

 

رمز الخبر 1858240

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =