مخاوف من نشاطات داعشية وتكثيف الاجراءات الأمنية في تركيا

كشفت مصادر أمنية تركية عن مخاوفها من هجمات داعش وذلك مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية وتحذيرات للمراكز الانتخابية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن صحيفة استار الصادرة في تركية إن مصادر أمنية تركية نشرت بطاقات بحث عن أربعة مواطنين من المتوقع تورطهم في هجوم إرهابي على مراكز الحملات الانتخابية.

وأبلغت المصادر الأمنية التركية بشكل رسمي مراكز الشرطة والأمن في البلد عن أربعة مطلوبين وهم مواطنون أتراك من المتوقع قيامهم بعمليات ارهابية.

كما أضافت التحذيرات وجود شخص آخر برفقتهم من جنسية أجنبية إلا إن هويته لم تعرف حتى الآن و ذكر هذا التقرير إمكانية تزوير الملاحقين لهويتهم الحقيقية.

 ويأتي هذا الانذار في الأسبوع الأخير ما قبل الانتخابات البرلمانية للبلاد الأمر الذي نوه إليه منتقدو الحزب الحاكم سابقاً معتقدين إن الأخير سيلعب على الموضوع الأمني ليخفض شعبية الحزب الديمقراطي الشعبي الذي حال دون وصول اردوغان إلى أمنياته في تغيير النظام السياسي من برلماني إلى رئاسي في تركيا.

وفي هذا السياق اتهم كمال قليجدار اوغلو الحزب الحاكم التركي بشكل مباشر بدعم داعش محملاً إياه مسؤولية التفجير الإرهابي في أنقرة الذي وقع في 10 تشرين الأول و ذهب ضحيته مئات المواطنين./انتهى/

رمز الخبر 1858272

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha