الإرهاب في عواصم العالم تحذيرٌ للجميع

أشار وزير الامن الايراني حجة الاسلام سيد محمود علوي إلى إن الأحداث الإرهابية التي اجتاحت العاصمتين باريس وبيروت تحذيرٌ هام للجميع، مؤكداً إن ايران ستتخذ كل التدابير اللازمة لمواجهة مخططات العدو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن وزير الامن حجة الاسلام سيد محمود علوي لفت إلى ضرورة السعي المضاعف لحفظ الأمن في البلاد مشيراً إلى ما نوّه إليه قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي من خطورة نفوذ العدو إلى البلد ومحاولاته الدائمة لضرب الأمن الايراني، وخاصةً بعد انتشار الفوضى الإرهابية في عواصم العالم. 

واعتبر علوي إن تهديد أمن البلاد هو أخطر ما يمكن أن نواجهه في هذه الحرب الناعمة، مشيراً إلى ضرورة اتخاذ كل الاستعدادات اللازمة إلى جانب البحث عن جميع الطرق العلمية والعملية لمواجهة أي خطر يحدق بالبلاد. 

كما أضاف وزير الأمن الايراني إنّ الجهات المعنية تدرك تماماً ما يخطط إليه البعض لضرب أمن البلاد، مؤكداً على ان التفجيرات الإرهابية الأخيرة شكلت تحذيراً هاماً للمختصين في ايران. 

كما واشار إلى ضرورة تكثيف الاجراءات الأمنية في مختلف الاجهزة الحكومية وعلى كل صعيد تهيأً للانتخابات البرلمانية مطلع العام القادم، منوهاً إلى إن البعض سيحاول استغلال ظروف الانتخابات لزعزعة الاستقرار الأمر الذي لن تسمح به الأجهزة الأمنية. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1858727

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =