برلماني ايراني : فرنسا تدفع ثمن دعمها للارهابيين التكفيريين

أكد امين لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي محمد حسن آصفري ان فرنسا تدفع اليوم ثمن دعمها للارهابيين التكفيريين.

وقال آصفري في تصريح لوكالة مهر للانباء : ان "داعش" وباقي الجماعات التكفيرية هم صنيعة الدول الغربية ولولا تواجد الامريكيين وحلفائهم في العراق وسوريا لما كانت المنطقة تواجه اليوم مثل هذه المشكلة.

  واضاف : ان الدول الغربية وخاصة امريكا وكذلك بعض الدول العربية الرجعية تدعم حتى في يومنا هذا افعال داعش وباقي الجماعات الارهابية بالمال والسلاح وارسال القوات.

 وتابع قائلا : ان ايران كانت تتنبأ هذه القضية وارتداد الجماعات الارهابية والتكفيرية على الغربيين واليوم تدفع فرنسا ثمن صمتها او دعمها المباشر للارهابيين التكفيريين ويجب ان تعلم بأن ما حدث في باريس اليوم كان يحدث لسنوات وباستمرار للشعبين العراقي والسوري /انتهى/.

رمز الخبر 1858688

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha