التعاون الاقليمي ضرورة أساسية لحل أزمة اليمن

أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان خلال لقاءه المبعوث الخاص لامين عام الامم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد على ضرورة تعاون دول المنطقة لإيجاد حل للازمة اليمنية في المرحلة الثانية من المحادثات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان  مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان التقى المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد في طهران أمس عشية انعقاد الجسلة الثانية من محادثات اليمن، حيث تناول اللقاء آخر التطورات على الصعيد اليمني ونتائج المشاورات التي خرج بها المبعوث الأممي من لقاءات الأطراف اليمنية المختلفة. 

وأكد امير عبد اللهيان على ضرورة التوصل إلى حل سريع للشأن اليمني وذلك عن طريق تعاون دول المنطقة لإنجاح الجولة الثانية من المحادثات اليمنية، معبراً عن شكره للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا المجال. 

واعتبر المبعوث الأممي إن النقاط السبع التي تم التوافق عليها في مسقط بين الأطراف اليمنية هي محور المحادثات مضيفاً إن جميع الاطراف داخل وخارج اليمن يدركون اليوم إن الحل في اليمن لايمكن أن يكون عسكرياً ولاسيما مع تدهور الاوضاع الانسانية في اليمن. 

وأكد ولد الشيخ أحمد على أهمية الدور الايراني في حل المشاكل الاقليمية ومواجهة الارهاب./انتهى/. 

رمز الخبر 1858813

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =