التدخل العسكري في اليمن خيار خاطئ

بحث مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية وافريقيا حسين امير عبداللهيان في اتصال هاتفي مع مبعوث الامين العام للامم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد الشأن اليمني مؤكداً على ضرورة وقف الهجمات العسكرية وفك الحصار عن الشعب اليمني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية وافريقيا حسين امير عبداللهيان أجرى اتصالاً هاتفياً مع مبعوث الامين العام للامم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد للتشاور في الشأن اليمني عشية اجتماع فيينا لحل الأزمة اليمنية. 

وأبدى ولد الشيخ أحمد تفاؤله لوقف إطلاق النار وبدء المحادثات في جنيف، مقدراً جهود الجمهورية الاسلامية الايرانية في تأكيد على الحل السياسي داعياً كل الأطراف لبذل مساعي اكثر لتحقيق أفضل النتائج في المحادثات. 

وأوضح عبد اللهيان من جهته إن ايران تسعى منذ البداية لحل الأزمة اليمنية بطرق سياسية مؤكداً على ان الحل العسكري في اليمن غير مجدي.

واعتبر مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية وافريقيا وقف الهجوم على اليمن عشية محادثات جنيف الأسبوع المقبل أمرٌ جيد لافتاً إلى ضرورة إنهاء الهجمات بشكل كامل وكسر الحصار عن الشعب اليمني. /انتهى/.

 

رمز الخبر 1859288

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =