الاقتصاد التركي مقابل المقاتلة الروسية

يعتقد المستشار السابق في وزارة الخارجية الامريكية دانيال سرور إن روسيا ستتبع مع تركيا سياستها الاقتصادية التي اتخذتها سابقاً في مواجهة اوكرانيا، مرجحاً قطع الغاز الروسي عن تركيا في فصل الشتاء.

وصرح المستشار السابق لوزير الخارجية الامريكي دانيال سرور في مقابلة له مع وكالة مهر للأنباء ان التوتر الذي خلفته تركيا باسقاطها المقاتلة الروسية لا يدل على رغبة البلدين بشن حرب جديدة، في حين سنشهد ردات فعل روسيا تخترق بالفعل المجال الاقتصادي التركي.

وأضاف أن مقررات حلف الناتو تستدعي تحركه في حال اشتباك أحد أعضائه في مشاكل خارجية إلّا أننا في هذه الظروف الحالية لن نرى هذا الأمر، فحلف الناتو يطلب من الطرفين ضبط النفس. 

وأوضح سرور في سؤال عمّا إذا كانت بعض الدول الأخرى ساهمت في تحريض تركيا للقيام بمثل هذا العمل قائلاً لا اعتقد بأن أمريكا أو العرب أو أطراف أخر ساهمت في هذا الموضوع، بل البعض يعتقد أن ما تقوم به روسيا من ضرب المجموعات الإرهابية هو الذي ساهم في تحريض أنقرة. 

وأشار المستشار السابق لوزير الخارجية الامريكي إلى امكانية قطع تصدير لغاز الروسي لتركيا، لكن روسيا يجب أن تكون حذرة قبل اتخاذ هذه الخطوة لتحافظ على وجودها كمصدر موثوق للطاقة، وخاصة أن الدول الأوروبية وتركيا تبحث عن مصدر آخر للغاز، حيث يمكن لايران أن تلعب هذا الدور بعد رفع العقوبات الاقتصادية عنها. /انتهى/. 

رمز الخبر 1859065

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =