المرجعية الدينية : حسن الادارة وراء نجاح زيارة الأربعين

اعتبر ممثل المرجع الديني الاعلى في العراق آية الله السيد علي السيستاني , ان حسن الادارة والتنظيم لمختلف الجهات التي أشرفت على زيارة الاربعين وراء نجاحها، واكد ان العراقيين قادرون على هزيمة داعش وانهاء الفاسدين.

وقال معتمد المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت في الصحن الحسيني بكربلاء المقدسة ، على الرغم من عدم توفر البنى التحتية الأساسية والامكانات الضرورية لمتطلبات الزيارة للحشود المليونية من داخل العراق وخارجه إلا انّ العراقيين اثبتوا قدرة ً عالية في التغلب على المشاكل لتحقيق هذا النجاح الباهر من كل الجوانب امنياً وخدمياً وتنظيمياً، وما ذلك إلا لتوفر عوامل الإخلاص وروح التعاون والتنسيق والشعور العالي بالمسؤولية تجاه الآخر والعمل الجمعي التضامني الذي فجّر الطاقات في الكل لخدمة الجميع.،وهذا كلُّه "بالاضافة الى الانتصارات العظيمة لقواتنا المسلحة والمتطوعين في جبهات القتال ضد داعش" ينبغي ان تُمَثِّلَ دروساً إضافية لجميع المتصدين للمسؤولية في البلد، وينبهَّهُم الى انَّه متى ما توفرت العوامل المذكورة من الاخلاص والشعور بالمسؤولية الوطنية والتعاون بين الجميع فإنه يمكن وبكل تأكيد الخروج من الازمات الحالية التي يمر بها العراق مهما كانت الظروفُ قاسية ً وصعبة.

واضاف إن "التزايد المضطرد في أعداد الزائرين من داخل العراق وخارجه خلال السنوات الاخيرة لا يتناسب مع ضعف وتواضع ما يقابله من تطور ضروري للخدمات الأساسية للزائرين"، مشددا أنه "يتحتم على الجهات المعنية والحكومة الاتحادية مزيد الرعاية والاهتمام بتوفير الموارد اللازمة لإقامة مشاريع البنى التحتية والخدمات العامة لاسيما في مجال النقل وتوسيع الطرق وإنشاء الساحات العامة والمجمعات الصحية وغيرها من الضرورية".

وتابع معتمد المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة قائلا، أنه "يمكن الاستعانة بالقطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال"، مشيرا الى أن "هناك فرصة طيبة ومساحة كبيرة لذلك وستكون له وإرادات مالية تساعد على تحسن الوضع الاقتصادي للبلد".

ودعا الشيخ عبد المهدي الكربلائي الى "وجود لجنة عليا تقوم بمهام التنسيق والمتابعة والتنظيم لشؤون الزيارة المختلفة"./انتهى/

 

     

رمز الخبر 1859151

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha