أوبك لا تخفض سقف الانتاج وأسعار النفط تتراجع

قررت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أمس الجمعة عدم خفض سقف الإنتاج الحالي، بينما تراجعت أسعار الخام في الأسواق العالمية بعدما صعدت في التعاملات المبكرة.

وقال رئيس المنظمة إيمانويل إيبي كاتشيكو ان الدول الأعضاء قررت في ختام اجتماعاتها بالعاصمة النمساوية فيينا عدم خفض سقف الإنتاج الحالي، لأن قرارا من هذا النوع لم يكن ليترك أثرا كبيرا على الأسواق، لكنه لم يستبعد أن تعقد أوبك اجتماعا قبل يونيو/حزيران المقبل إذا واصلت أسعار النفط تراجعها.

وأضاف أن "أوبك تنتج فقط نحو 35 إلى 40% من الاستهلاك العالمي، واستمرار خفض الإنتاج لن يحل أي مشكلة"، مشددا على أهمية انضمام الدول غير الأعضاء إلى المنظمة لضمان استقرار الأسعار.

وكانت المنظمة قد حددت سقف إنتاجها بثلاثين مليون برميل يوميا، لكن الدول تضخ كميات أكبر من ذلك في الأسواق.

واعتبر بعض المراقبين الاقتصاديين ان القرار الذي اتخذته أوبك سعودي في المقام الأول، لأن المملكة لا تريد خفض الإنتاج فيما تنتج المنظمة في الوقت الحالي أكثر من 32 مليون برميل، أي أعلى بمليوني برميل فوق الحصص المقررة للأعضاء مطالبين باستمرار الضغوط على السعودية من قبل الأعضاء الأشد تأثرا من انخفاض الأسعار.

هذا وتطالب بعض الدول الأعضاء في "أوبك" كفنزويلا وإيران والجزائر بخفض الإنتاج لدعم أسعار الخام التي تراجعت بنحو 60% منذ شهر يونيو/حزيران 2014.

رمز الخبر 1859158

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =