غزل غربي لاجتماع الرياض!

ادّعى وزير الخارجية الالماني فرانك شتاينماير في مقال له في صحيفة فرانفكورتر روند شو إن اجتماع الرياض خطوة أولى نحو الحل السياسي للأزمة السورية متجاهلاً دعم السعودية للإرهاب في كل العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير خارجية ألمانيا فرانك شتاينماير أشار في مقال لصحيفة فرانكفورتر روند شاو الى أن اجتماع الرياض المزمع عقده اليوم حول الأزمة السورية خطوة أولى نحو الحل السياسي في سوريا متجاهلاً دعم السعودية للإرهاب في المنطقة.

ولفت إلى أن مسار المحادثات طويل ومرهق، مذكراً بالمحادثات النووية الايرانية التي انتهت إلى أفضل النتائج السياسية حسب رأيه. 

وبرر وزير الخارجية الألمانية موقفه من اجتماع الرياض بضرورة دعم الحل السياسي في سوريا، متناسياً ان هذا الاجتماع يجمع فقط شخصيات تخدم مصالح السعودية في سوريا، حيث استبعد مؤتمر الرياض العديد من الأطراف المعارضة التي لا تتوافق وبرامج السعودية. /انتهى/. 

رمز الخبر 1859251

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =