روسيا تستخدم الغواصات في حربها على الجماعات الارهابية في سوريا

وجه الجيش الروسي أول ضربة عسكرية باتجاه معاقل "داعش" في سوريا، من غواصة متمركزة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، حسب ما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أمس الثلاثاء.

وقد نقلت وكالات الأنباء الروسية عن شويغو قوله للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في الكرملين، أنّه "استخدمنا صواريخ كروز من الغوّاصة روستوف أون دون في البحر الأبيض المتوسط" وأضاف شويغو أن "هذه الغواصة من الجيل الأخير وقد أطلقت، أمس، صواريخ عدّة من منظومة كاليبر ودمّرت مستودعاً كبيراً للذخيرة وورشة لصنع المتفجّرات ومواقع نفطية لتنظيم داعش".

من جهته قال بوتين أمس إن "صواريخ كروز التي تطلق من الغواصة يمكن تجهيزها برؤوس نووية" لكنّه أعرب عن الأمل في "عدم الحاجة إليها في مكافحة الارهاب".

وعن صواريخ كروز، لفت شويغو إلى أنّها "أثبتت مرّة أخرى فعاليتها في المسافات الطويلة"، مؤكداً أنه "تم تدمير جميع الأهداف نتيجة للاطلاق الناجح الذي قام به الطيران والأسطول البحري" كما أعلن "تدمير مركزي قيادة لداعش في محافظة الرقة".

وفي سياق آخر، قالت وزارة الدفاع الروسية إن "1920 قنبلة أطلقت في الأيام الأربعة الماضية على أهداف في سوريا دمّرت سبعين مركزاً للقيادة و21 معسكر تدريب". كما أنّ "الطائرات العسكرية الروسية قامت بـ600 طلعة قتالية ودمّرت300  هدف" خلال الأيام الثلاثة الماضية /انتهى/.

رمز الخبر 1859263

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =