خطة العمل المشترك مرحلة جديدة في النووي الايراني

صرح مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية علي اكبر صالحي إن ايران بدأت بتنفذ خطة العمل المشتركة وستنفذ البنود بعناية ودقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس منظمة الطاقة الذرية  الايرانية علي اكبر صالحي قدم ايضاحات حول تعليقات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الأخيرة قائلاً إن جميع الملفات حول النووي الايراني مفتعلة وغير شفافة والقصد منها مجرد الضغط على ايران وتبرير كل الاتهامات والاجراءات المتخذة بحق ايران. 

وأضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية: إن ما جاء في تقرير امانو يختلف عن نظره الشخصي، فهم لا يريدون تبرئة ايران امام الاعلام الدولي، لأنهم سيواجهون أسئلة وانتقادات مختلفة حول حقيقة الاتهامات التي وجهت سابقاً إلى ايران.

وأوضح صالحي إن الدلائل التي أوردها البعض على الملف النووي الايراني ليست معتبرة، فالمرحلة التي بدأه الملف النووي تختلف عن السابق، ولا يمكن الآن تغييرها. 

وأشار رئيس منظمة الطاقة الذرية إن نتائج العينات الأخيرة التي أجرتها الوكالة الدولية لم تظهر أي مأخذ علمي على الملف النووي الايراني ولذلك لا يمكن للبعض حياكة افتراضات وهمية. فالعالم مليء بأنشطة أخرى لا يعلق عليها اي أحد، ففي البرازيل يشترط على طلاب الدكتوراه معرفة كيفية صناعة القنبلة النووية لكن الأمر لايعني أحداً بقدر الملف النووي الايراني. 

كما أضاف صالحي ايضاحات عن النشاطات النووية الايرانية في المستقبل قائلاً: جميع الفعاليات النووية ستكون ضمن إطار خطة العمل المشتركة الشاملة، ففي المرحلة الحالية ستنفذ ايران ما نصت عليه خطة العمل المشتركة الشاملة من تبديل اليورانيوم المخصب بغير المخصب. 

وأكد صالحي على دور قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في توجيه المحادثات النووية منذ البداية إلى اغلاق ملف الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني ( PMD). 

وأشار مساعد رئيس الجمهورية إلى ان إعادة تصميم مفاعل أراك النووي سيتم وفقا لخطة العمل المشتركة وبعد تحديد برنامج دقيق للتصميم والزمن موضحاً أن تنفيذ خطة العمل المشترك تحمل تفاصيل دقيقة يجب أن تنجز وفقا لتعليمات قائد الثورة الاسلامية. /انتهى/. 

رمز الخبر 1859389

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =